يوفنتوس يحقّق فوزاً صعباً على بارما .. وتعادل روما ومضيفه كالياري

يوفنتوس يحقّق فوزاً صعباً على بارما .. وتعادل روما ومضيفه كالياري

روما / وكالات تكللت عودة النجم الدولي الانكليزي ديفيد بيكهام الى ميلان الايطالي بالنجاح، حيث حقق الفريق اللومباردي انتصارا عريضا على ضيفه جنوة بنتيجة 5-2 ضمن المرحلة 18 من بطولة الدوري التي شهدت تسجيل 33 هدفا. وحافظ انتر ميلان الذي يبدو في طريقه للظفر باللقب للمرة الخامسة على التوالي والثامنة عشرة في تاريخه،

 على فارق النقاط الثماني التي تفصله عن ميلان، والتسع عن يوفنتوس الذي تغلب على مضيفه بارما 2-1، بفوزه على كييفو بهدف وحيد. وبذلك يكون انترميلان قد حسم لقب بطل الشتاء للمرة السابعة عشرة في تاريخه. وأشاد البرازيلي ليوناردو مدرب ميلان بإلاصرار الذي أظهره بيكهام في أول مباراة يخوضها بعد عودته معارا للمرة الثانية. ومنحت اصابة البرازيلي الكسندر باتو والهولندي كلارينس سيدورف الفرصة لبيكهام للمشاركة من البداية وكلفه المدرب بواجبات هجومية اكبر من المعتاد في الناحية اليمنى لمساندة الخط الامامي. وقال ليوناردو لمحطة «سكاي» التلفزيونية:قضى بيكهام أسبوعا جربناه خلاله في المراكز كافة (خلال التدريبات). يملك اصرارا غير محدود على تقديم المساعدة، وقدرات وذكاء خططيا غير عاديين. وقال ادريانو غالياني المدير التنفيذي لميلان:بيكهام صفقة رائعة تماما مثلما كان في الموسم الماضي. انه لاعب ممتاز وشخصية رائعة. لا يحصل منا على كثير من المال. لقد حضر الى ميلان لاسباب أخرى غير المال. وبالعودة الى المباراة، خطف جنوة هدف السبق بعد تمريرة عرضية من الجهة اليمنى ارسلها الارجنتيني رودريغو بالاسيو وتابعها جوزيبي سكولي برأسه من فوق الحارس البرازيلي ديدا (25). وسجل جنوة الهدف مستغلا انخفاض الروح المعنوية لدى لاعبي ميلان بعد فشل البرازيلي رونالدينيو في ترجمة ركلة جزاء حصل عليها ماسيمو امبروزيني ونفذها الاول خفيفة تمكن الحارس الدولي الايطالي ماركو اميليا من التصدي لها (13). ولم يفوت رونالدينيو الفرصة هذه المرة بعد حصول امبروزيني نفسه على ركلة جزاء ثانية، ونفذها بنجاح مدركا التعادل (32). واللافت ان بيكهام القادم كما في النصف الثاني من الموسم الماضي من لوس انجليس غالاكسي الاميركي على سبيل الاعارة والذي شارك منذ بداية المباراة وتحت انظار مدرب انكلترا الايطالي فابيو كابيللو، لم يجرب حظه بعد فشل رونالدينيو في المرة الاولى، علما بأنه متخصص بتنفيذ الكرات الثابتة. ومنح البرازيلي تياغو سيلفا دي بايفا «تياكينيو» التقدم لميلان بعد متابعة لكرة وصلته من امبروزيني (38). وفي الشوط الثاني، عزز ماركو بورييللو بالهدف الثالث اثر لعبة مشتركة بدأها رونالدينيو ومرر لوكا انطونيني الكرة في النهاية فسجل منها الهدف الرابع على التوالي على ملعب «سان سيرو» (48). واضاف بورييللو الهدف الرابع لفريقه بطريقة رائعة بعد ان وصلته كرة بعيدة من امبروزيني تابعها مقصية خلفية ارتطمت بالارض وخدعت اميليا واستقرت في شباكه بعد ان اصابت القائم الايمن (60). وحصل رونالدينيو على ركلة جزاء هي الثالثة لفريقه في اللقاء لم ينفذها بنفسه وترك المهمة للاحتياطي الهولندي كلاس يان هونتيلار الذي نجح في التنفيذ مسجلا الهدف الخامس (74). ورد الهندوراسي دافيد سوازو في اول ظهور له مع جنوة قادما من انترميلان بالذات بعدما غافل الدفاع وسدد كرة قوية اصابت القائم الايسر وتحولت الى مرمى ديدا مسجلا الهدف الثاني لفريقه الحالي في مرمى فريقه السابق (79). وحقق يوفنتوس فوزا صعبا على مضيفه بارما 2-1وأبعده عن المركز الخامس. وفاجأ يوفنتوس اصحاب الارض بهدف مبكر حمل توقيع البوسني حسن صالح حميدزيتش بعد ركنية نفذت على رأس المدافع جورجو كيليني ومنه الى البوسني الذي اكملها برأسه ايضا في المرمى (3). واستفاق بارما من كبوته وعادل عبر نيكولا اموروزو الذي تابع برأسه كرة عرضية من داميانو زينوني في شباك الحارس الاسترالي الكسندر مانينجر الذي ناب عن جانلويجي بوفون بين الخشبات (25). وضغط يوفنتوس للتعويض فأسفر ذلك عن الهدف الثاني الذي سجله باولو كاستيليني خطأ في مرمى فريقه (39). وخسر يوفنتوس جهود الاوروغوياني مارتن كاسيريس بالبطاقة الصفراء الثانية (73) دون ان تتبدل النتيجة. وفقد روما نقطتين في الوقت بدل الضائع والمركز الرابع ايضا بعد ان تقدم على مضيفه كالياري بهدفين حتى الدقيقة الاولى بعد الوقت الاصلي ثم اهتزت شباكه مرة ثانية بعد دقيقتين. وبعد شوط اول سلبي النتيجة، افتتح التشيلي دافيد بيزارو التسجيل لروما من ركلة جزاء احتسبت اثر عرقلة اليساندرو اغوستيني للصربي ميركو فوسينيتش (52) واضاف سيموني بيروتا الهدف الثاني (65). وقلص الاوروغوياني دييغو لوبيز باريخو الفارق من متابعة كرة نفذها دانييلي كونتي من ركنية (91)، وادرك كونتي نفسه التعادل (93). وحول لاتسيو تخلفه امام ضيفه ليفورنو بهدف للدنماركي مارتن برغفولد (7) الى فوز كبير 4-1. وادرك سيرجيو فلوكاري التعادل لأصحاب الأرض (48) ثم منح فلوكاري نفسه فريقه التقدم اثر تمريرة من تومازو روكي (54)، واضاف الاخير الهدف الثالث (72). وفي الوقت بدل الضائع، انهى الصربي الكسندر كورالوف المهرجان بالهدف الرابع من ركلة جزاء (91). وصار نابولي رابعا بفوزه على مضيفه اتالانتا

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top