مسؤول بريطاني: مكتب تجاري في البصرة يكفي بدل القنصلية المغلقة

مسؤول بريطاني: مكتب تجاري في البصرة يكفي بدل القنصلية المغلقة

أكدت السفارة البريطانية في بغداد، امس الخميس، افتتاح مكتب تجاري في مدينة البصرة، يكون بديلاً عن القنصلية التي أعلنت الحكومة البريطانية إغلاقها في وقت سابق، فيما ألمحت الى نية الجامعات البريطانية نقل تجاربها التدريسية إلى جامعة البصرة.
وكانت حكومة المملكة المتحدة قد أعلنت في وقت سابق عن إغلاق القنصلية البريطانية في البصرة؛ في إطار سياسة التقشف التي تمارسها بريطانيا للحد من النفقات، والحفاظ على الاقتصاد البريطاني من التدهور، بحسب تصريحات لمسؤولين بريطانيين، في خطوةٍ مفاجئة أثارت كثيراً من ردود الأفعال داخل المملكة المتحدة وخارجها. وقال نائب السفير البريطاني ولبير دين في بيان صحفي  إن حكومته "تعمل على افتتاح مكتب تجاري في البصرة بعد غلق القنصلية، وان الحكومة البريطانية ستحافظ على علاقتها التجارية والاقتصادية مع المحافظة".
ولفت دين إلى "وجود نية لنقل التجارب التدريسية من الجامعات البريطانية إلى جامعة البصرة بإشراف الامم المتحدة". يشار الى ان القوات البريطانية لعبت دورا محوريا في العمليات العسكرية التي أسقطت النظام السابق، وتركز جهدها الرئيس في جنوب العراق، لاسيما محافظة البصرة التي دخلتها طلائع القوات البريطانية في وقت مبكر من تلك العمليات.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top