حزب المالكي يدعو إلى استثمار عيد الأضحى لتهيئة الأرضية لعقد الاجتماع الوطني

حزب المالكي يدعو إلى استثمار عيد الأضحى لتهيئة الأرضية لعقد الاجتماع الوطني

دعا حزب الدعوة الإسلامية الذي يترأسه رئيس الوزراء نوري المالكي الى استثمار عيد الأضحى بنبذ الخلافات وتهيئة الأرضية لعقد الاجتماع الوطني الخاص بحلحلة الأزمة السياسية .
وذكر بيان للمكتب الإعلامي للحزب تلقت "المدى" نسخة منه أمس الخميس: " يتقدم حزب الدعوة الإسلامية، بأزكى التهاني والتبريكات الى شعبنا العراقي العزيز والأمة الإسلامية، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، أعاده الله عليهم باليمن والخير والبركة ".
وأضاف "وإذ يهنئ حزب الدعوة الإسلامية الشعب العراقي بهذه المناسبة السعيدة، فانه يدعوهم الى أن تكون هذه المناسبة العطرة فرصة لإشاعة روح التسامح ونبذ الخلافات والفرقة التي يعمل أعداء العراق على بثها لتعميق الخلافات بينهم لإفشال التجربة الديمقراطية في العراق ومحاولة إرجاعه إلى الفترة المظلمة إبان حكم البعث الدكتاتوري".
وتابع البيان "كما ان مناسبة عيد الأضحى المبارك لا بد ان تستثمر من قبل القوى والقيادات السياسية لتهيئة الأجواء الودية ونبذ الخلافات لتهيئة الأرضية المناسبة لعقد اللقاء الوطني، كما أنها فرصة لتأكيد الروح الوطنية وإشاعة مفاهيم الوحدة والسلم والتكاتف، لتفويت الفرصة على أعداء العملية السياسية الذين يريدون النيل من النجاحات التي حققتها حكومة الشراكة الوطنية ونسأل الله أن ينعم على شعبنا بنعمة الأمن والاستقرار وان يجنبه كل سوء ومكروه".
ويشهد العراق أزمة سياسية مستمرة بسبب تصاعد الخلافات بين الكتل السياسية حول أمور تتعلق بالشراكة في إدارة الدولة، بالإضافة إلى ملفات أخرى، وقد أدى استمرار الأزمة إلى مطالبة بعض الكتل السياسية بسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي، والتوجه نحو استجوابه في البرلمان، مما دفع التحالف الوطني إلى اللجوء للإعلان عن إعداد ورقة إصلاحات لحل الأزمة، وقد علقت الكتل السياسية آمالها على مبادرة الطالباني، من اجل إنهاء فصول الأزمة السياسية، من خلال الاجتماع الوطني الذي دعا إليه في وقت سابق.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top