طالباني يلتقي نائبه الهاشمي و يبحث معه قضيّة      المساءلة والعدالة

طالباني يلتقي نائبه الهاشمي و يبحث معه قضيّة المساءلة والعدالة

بغداد / المدى بحث رئيس الجمهورية جلال طالباني مع نائبه طارق الهاشمي أمس الثلاثاء مجمل الأوضاع العامة في البلاد والتطورات السياسية الراهنة ، لا سيما قضية المشمولين بقرار المساءلة والعدالة. وأكد طالباني والهاشمي ضرورة تكثيف الجهود لتقليل الاحتقان الذي تشهده الساحة السياسية من اجل تهيئة اجواء ومناخات مناسبة لاجراء الانتخابات التشريعية المقبلة بشكل شفاف وديمقراطي،

 والتمسك بالدستور الضامن لحقوق المواطنين وتنفيذ القانون بروح العدالة والموضوعية. وأكد رئيس الجمهورية جلال طالباني سعي العراق لتوطيد العلاقات وتوسيع التعاون المتبادل مع دول العالم بما يضمن المصالح المشتركة بين العراق وتلك الدول. جاء ذلك أثناء تسلمه أوراق اعتماد سفراء كل من جمهورية بنغلاديش وجمهورية فيتنام الاشتراكية وجمهورية جورجيا أمس الثلاثاء. وفي مستهل المراسيم تسلم الرئيس طالباني أوراق اعتماد سفير جمهورية بنغلاديش محمد كمال الدين، حيث رحب به ، مشيراً إلى ضرورة توطيد علاقات العراق مع باقي الدول الاسلامية لما لهذه العلاقات من أهمية في توسيع التواصل والتعاون البناء بما يخدم تطلعات شعبي البلدين المسلمين. بعد ذلك تسلم طالباني أوراق اعتماد سفير جمهورية فيتنام الاشتراكية فام سي تام، حيث أشاد طالباني بإصرار الشعب الفيتنامي الصديق على التحرر والتوحد ومواصلة السعي الدؤوب من أجل استقرار وازدهار وتقدم بلده في جميع المجالات. كما تسلم طالباني أوراق اعتماد سفير جمهورية جورجيا زوراب إيريستافي، حيث تطرق الرئيس طالباني إلى عمق العلاقات بين الشعبين العراقي و الجورجي الصديق، مشيداً بدور القوات العسكرية الجورجية في مساعدة العراق للتخلص من أبشع دكتاتورية عرفها التاريخ وتثبيت الأمن والاستقرار في البلاد. من جانبهم أوضح السفراء الثلاثة للرئيس طالباني رغبة دولهم القوية في تأصيل وتوطيد التعاون مع العراق.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top