الفراعنةمرشحون بقوة لتجاوز الكاميرون والتأهل الى نصف  النهائي الافريقي

الفراعنةمرشحون بقوة لتجاوز الكاميرون والتأهل الى نصف النهائي الافريقي

لواندا / وكالاتستكون مصر حاملة اللقب مرشحة بقوة لتجاوز الكاميرون والمضي قدما في كأس الأمم الافريقية لكرة القدم في انغولا عندما يلتقي الفريقان العريقان في دور الثمانية اليوم. وأحرزت مصر والكاميرون فيما بينهما عشرة ألقاب افريقية كما فرضا سيطرتهما على كرة القدم في القارة خلال العقد الماضي بفوزهما بأربعة ألقاب في خمس بطولات افريقية منذ عام 2000.

 وتسعى مصر لمواصلة مشوارها الناجح حتى الان نحو تحقيق انجاز غير مسبوق والفوز باللقب الافريقي للمرة الثالثة على التوالي في مباراة قمة تقليدية ضد الكاميرون. وقبل عامين في غانا حققت مصر انتصارا كبيرا 4-2 على الكاميرون في مباراتها الافتتاحية قبل أن تهزمها 1- صفر في النهائي لتحرز اللقب للمرة السادسة وهو رقم قياسي. اضافة الى ذلك حرمت مصر الكاميرون من التأهل لنهائيات كأس العالم 2006 وتعادلت معها 1-1 في ياوندي لتذهب بطاقة التأهل لساحل العاج كما هزمتها ايضا في نهائي كأس الأمم الافريقية عام 1986 بالقاهرة وهو ما دعا المدافع المخضرم جيريمي نيتاب الى وصف المباراة بأنها «ثأرية». وقال جيريمي مدافع نيوكاسل يونايتد الانكليزي الذي لعب ايضا بين صفوف ريال مدريد الاسباني لهيئة الاذاعة البريطانية «أستطيع أن أقول إنها مباراة ثأرية..هناك الكثير من الأشياء (نريد تسويتها) معهم.»لكن الكاميرون وهي واحدة من ممثلي افريقيا في نهائيات كأس العالم هذا العام لن تكون المرشحة الأبرز للفوز أمام مصر اليوم في بانجيلا.وحققت مصر ثلاثة انتصارات تصدرت بها المجموعة الثالثة لترفع رصيدها الخالي من الهزيمة في كأس الأمم الافريقية الى 16 مباراة متتالية بينما ظهرت الكاميرون بعيدة عن مستواها تماما في انجولا. ورغم مشاركة المدافع ريجوبير سونغ في ثامن نهائيات افريقية وهو رقم قياسي عانى دفاع الكاميرون من اهتزاز واضح في أول مباراتين للفريق حين خسرت «الأسود التي لا تقهر» أمام الغابون 1- صفر قبل أن تفوز بصعوبة 3-2 على زامبيا.وأحرز صمويل ايتوو مهاجم انترناسيونالي الايطالي هدفين مهمين للكاميرون في دور المجموعات لكن موهبته لن تكفي وحدها للتغلب على طريقة لعب المنتخب المصري الذي يعتمد على التمريرات السلسة والمتقنة. ومع ذلك حذر حسن شحاتة مدرب مصر لاعبيه من الافراط في الثقة قبل مواجهة الكاميرون. وقال شحاتة «سأحذر اللاعبين من النظر للنتائج السابقة مع الكاميرون حتى لا تتسرب الى نفوسهم الثقة الزائدة أو الغرور.»وأضاف المدرب الذي قاد مصر للانتصار في 2006 و2008 «أشعر بالقلق... وهو قلق طبيعي لأن المنافس فريق كبير.»واكد مهاجم بوروسيا دورتموند الالماني محمد زيدان تصميمه على فك صيامه عن التهديف في النسخة السابعة والعشرين من نهائيات كأس الامم الافريقية في انغولا، وذلك عندما يلتقي منتخب بلاده مصر حامل لقب النسختين الاخيرتين مع نظيره الكاميروني الوصيف اليوم الاثنين في بنغيلا في الدور ربع النهائي. وأوضح زيدان انه غير راض عن مستواه حتى الآن في البطولة، مؤكدا انه سيبذل كل ما في وسعه من اجل هز شباك الاسود غير المروضة على غرار ما فعل قبل عامين عندما دك شباكها بهدفين في الدور الاول وصنع هدف الفوز لمحمد ابو تريكة في المباراة النهائية. وتابع زيدان الذي لم يسجل اي هدف حتى الآن: «الكاميرون فأل خير بالنسبة لي، قبل عامين افتتحت رصيد التهديفي في البطولة في شباكها وقدمت مستوى رائعا حتى توجنا باللقب».وأكد رغبته في تقديم انجاز جديد للمصريين وقال «أريد مشاهدة بطولة كأس العالم المقبلة ومصر متوجة باللقب القاري للمرة الثالثة على التوالي». وكان تألق زيدان قد شكل دفعة معنوية كبيرة للاعب والمدير الفني حسن شحاتة في النسخة الماضية حيث ضرب مهاجم بورسيا دورتموند بقوة من اول مباراة فصنع الهدف الاول لحسني عبد ربه (14 من ركلة جزاء)، وعزز تقدم الفراعنة بهدف ثان من انفراد بالحارس ادريس كاميني (17)، قبل ان يعمق جراح الكاميرون بهدف ثالث رائع عندما استغل كرة مرتدة من رأس القائد ريغوبرت سونغ فهيأها لنفسه على صدره وتلاعب بمدافعين بتمويه جسدي وسددها بيمناه من حوالي 18 مترا في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس كاميني (45+2). وكان زيدان وراء هدف الفوز في المباراة النهائية عندما ضغط على ريغوبرت سونغ وخطف منه الكرة قبل ان يمررها على طبق من ذهب الى ابو تريكة الذي تابعها بسهولة داخل المرمى. وتابع زيدان «انها ذكريات لا تنسى ابدا، أتمنى تكرارها هنا في أنغولا للظفر باللقب الغالي». وحذر زيدان من الافراط في الثقة في مباراة الغد، وقال «لقد فزنا على الكاميرون مرتين في النسخة الاخيرة، وهي لن تستسلم امامنا بسهولة اليوم. أكيد أنه منتخب الكاميرون يحسب الف حساب للمنتخب المصري وسيسعى الى الفوز. يجب ان نحسن التعامل مع المباراة ونستغل جميع الفرص التي تسنح امامنا».

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top