كرسيّ الاعتراف..سعد محمد رحيم: لست سيّئ الحظ

كرسيّ الاعتراف..سعد محمد رحيم: لست سيّئ الحظ

ناقد وروائي عراقي، حصل على جائزة الإبداع عن رواية " غسق الكراكي " لعام 2000، إضافة الى جوائز أخرى كفوزه بالمرتبة الثانية في مسابقات المجموعة القصصية لعام 1988 وحصد المرتبة الثالثة لذات المسابقة لعام 1993، وحصل على جائزة أفضل تحقيق صحفي لعام 2005، وأخيرا حصل على جائزة " كتارا " للرواية غير المنشورة لعام 2016 ، رحيم اليوم يجلس ضيفا على كرسي اعتراف المدى ليبوح بما لا نعرفه عنه:
 إذا أردت أن تضع عنواناً لحكايتك ، فماذا تختار؟
- بالمحبة وحدها يمكن إنقاذ العالم.
 هل هناك خطأ كبير ارتكبته في مجال عملك؟
- نعم، في بدء مسيرتي الأدبية نشرت بعض الأعمال من غير مراجعة كافية.
 هل تتحسر على الماضي ؟
- أحيانا، ومن غير مغالاة.. أرفض أن أتحول إلى سجين للماضي.
 من يسكن قلبك في هذه اللحظة ؟
- قلبي من السعة إلى الحد الذي يستوعب الإنسانية كلها.
 هل ندمت على أشياء في حياتك ؟
- الندم حالة صحية تخبرنا بأننا بشر أسوياء.
  هل تملك الجرأة على البوح بأسرارك؟
- الجهر بالأسرار التي يتسبب إعلانها بإيذاء الآخرين جريمة أخلاقية.
 هل تعتقد آن حظك سيّئ؟
-الحظ نتاج مصادفات عمياء.. لست سيّئ الحظ، ولا محظوظا دائما.. أخضع كغيري لنظرية الاحتمالات.
   مستحيل أنساك  لمن تقولها ؟
-لأولئك الذين تركوا أثرا عميقا على مسار حياتي.
  هل أنت راضٍ عن نفسك؟
- ليس تماماً.. جميعنا، بدرجات متفاوتة، أبناء قرارات صائبة وأخطاء وحماقات.
 أول ما يلفت انتباهك في الشخص، وآخر ما يلفت انتباهك به؟
- أول ما يلفت انتباهي في الشخص نظرته وحركة فمه.. ولا أدري ما هو آخر ما يلفت انتباهي فيه.
 عادة تفعلها دائما ولم تتركها حتى الآن؟
- حركة يدي بشكل لافت أثناء الكلام.
 إذا منحت فرصة لحكم العراق ليوم واحد ما هو القرار الذي ستتخذه؟ .
- إدخال الهندسة الثقافية في صلب فلسفة الدولة وسياستها.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top