العمل تنفي صلتها بتقليل رواتب عوائل الشهداء

العمل تنفي صلتها بتقليل رواتب عوائل الشهداء

أكدت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، أمس السبت، أن التشويش لدى البعض أفقدهم التمييز بين ما يهم المواطن وبين ما يرونه شخصياً فيما يخص القوانين المصوّت عليها والتي تأتي بعد مناقشة وعرض على الخبراء والمستشارين وهذا ينم على عدم دراية أو معرفة بما يتخذه المجلس ومثال ذلك ما أثاره البعض مؤخراً بشأن قانون التأمينات الاجتماعية الذي صوّت عليه في مجلس الوزراء ومؤخرا أحيل الى مجلس النواب لتشريعه.
وذكر مدير عام دائرة التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال في الوزارة علي جعفر الحلو في بيان اطلعت "المدى" على نسخة منه، ان "وزارة العمل عملت على ادخال العديد من التغيرات والتعديلات على قانون التأمينات الاجتماعية من اجل ان يخرج في فقراته الخاصة للطبقة العمالية بأفضل صورة لرفع مستواهم المعيشي"، مضيفاً إن "الانتقادات التي يريد البعض توجيهها للوزارة جزافاً من إنها دعمت قانون التأمينات الاجتماعية الذي يريد البعض تصويره بأنه يستهدف عوائل الشهداء وبموجبه سيتم تخفيض رواتبهم عارية تماماً عن الصحة".
وأكد الحلو ان "تلك الانتقادات مجافية للحقائق وبعيدة كل البعد عن ما سعت وتسعى اليه الوزارة من ضمان راتب تقاعدي لشريحة العمال وهو من ضمن المهام الرئيسية لدائرة التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال في وزارة العمل".
وبين الحلو، انه" لا دخل للوزارة برواتب الشهداء وعوائلهم لأن هيئة التقاعد الوطنية هي المسؤولة عن منح تلك الرواتب".
وأهاب مدير عام الضمان، بكل من يريد ان يتعرف على الحقائق ان يستقيها من مصادرها الأصلية وعدم اطلاق او توجيه الاتهامات بقصد او غير قصد لهذه الجهة او تلك  والجميع يعلم ان القوانين تسن وتشرع
وفق الآليات الدستورية المعروفة، مشيراً الى ان "ابواب الوزارة مفتوحة أمام كل من يريد معرفة حقيقة الجهود المبذولة  من وزارة العمل في سبيل استحصال حقوق العمال كاملة وفق القانون".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top