لجنة الأمن والدفاع النيابية:  خيبر  رسالة إيرانية إلى إسرائيل

لجنة الأمن والدفاع النيابية: خيبر رسالة إيرانية إلى إسرائيل

اعتبرت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان المناورات العسكرية التي تجريها إيران قرب الحدود العراقية "رسالة إلى إسرائيل".. في وقت تواصل الرئاسات الثلاث عقد اجتماعات ماراثوانية للخروج من الأزمة السياسية التي تعصف بالعراق.
وقال عضو اللجنة قاسم الأعرجي، في تصريح صحافي، إن "العلاقة بين العراق وإيران طيبة، حيث تسعى الحكومة العراقية إلى توطيد العلاقة مع جميع دول المنطقة ومنها إيران"، معتبراً أن "إجراء المناورات العسكرية الإيرانية في المنطقة الغربية من البلاد، قرب الحدود العراقية، يهدف إلى توجيه رسالة إلى الكيان الإسرائيلي".
وأضاف الأعرجي إن "هناك خلافات وتنافساً بين إسرائيل وإيران في المنطقة"، مشيراً إلى أن "قيامها بهذه المناورات جاء بسبب أوضاع إيران الداخلية من جرّاء عقوبات أميركية وضغوط أوروبية ودولية، ولرفع معنويات الشعب الإيراني، واستمرار جاهزية قواتها".
يشار إلى أن القوات البرية والمحمولة جواً التابعة للجيش الإيراني تجري حالياً مناورات عسكرية تحمل اسم "خيبر" غرب البلاد، قرب الحدود مع العراق، وتهدف إلى رفع الجاهزية والروح القتالية وتنفيذ الخطط العسكرية على الأرض.
وتشهد سوريا منذ (15 آذار 2011)، حركة احتجاج شعبية واسعة بدأت برفع مطالب الإصلاح والديمقراطية وانتهت بالمطالبة بإسقاط النظام بعدما قمعت بعنف دموي من قبل قوات النظام و"الشبيحة"، ما أسفر عن سقوط ما يزيد عن 33 ألف قتيل من بينهم 23 الف و630 مدنيا، و1241 مقاتلا منشقا، وثمانية آلاف و211 من القوات النظامية، وتشمل حصيلة المدنيين اولئك الذين حملوا السلاح لقتال القوات النظامية من غير الجنود المنشقين بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، ولا تشمل الحصيلة المئات من الجثث المجهولة الهوية او الشبيحة من الميليشيات الموالية للنظام او العدد الكبير من المفقودين الذين لا يعرف مصيرهم.
يذكر أن نظام دمشق تعرض ويتعرض لحزمة متنوعة من العقوبات العربية والدولية، كما تتزايد الضغوط على الأسد للتنحي من منصبه، إلا أن الحماية السياسية والدبلوماسية التي تقدمها له روسيا والصين اللتان لجأتا إلى استخدام حق الفيتو ثلاث مرات حتى الآن ضد أي قرار يدين ممارسات النظام السوري العنيفة، إلى جانب أنواع الدعم الذي تقدمه إيران أدى إلى تفاقم النزاع الداخلي بشكل خطير يُخشى أن يتمدد تأثيره إلى دول الجوار، فيما يتهم النظام السوري "مجموعات إرهابية" بارتكاب اعمال العنف.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top