توهجات عن فنها ونضالها

توهجات عن فنها ونضالها

ممثلة مرموقة ومناضلة كبيرة أذكر فيما أذكر أنني شاهدتها في الستينيات والسبعينيات كممثلة مرموقة في مسرحيات (النخلة والجيران) و(البستوكة) و(يوم سعيد) و(بيت برناد ألبا) فضلاً عن فيلم (أبو هيلة) للمخرج محمد شكري جميل،فترسخت في ذهني كممثلة رائعة تؤدي دور الأم العراقية الحبيبة كما تؤديها الفنانات المصريات من أمثال أمينة رزق وفردوس محمد وعزيزة حلمي.

هذا ما يخص فنها،أما نضالها فهو يتحدث عنه القاصي والداني،كونها لم تبخل بحياتها من أجل المرأة العراقية بشكل خاص والمجتمع العراقي بشكل عام. إذاً هي مناضلة كبيرة.عدنان منشد العلامات المهمة ترحل بعيداًأرى هذه المرأة قامة هائلة ومهمة في مسيرة اليسار المحلي العالمي.. وكذلك علامة استطاعت ان تحفر عميقاً في المحيط الفني..فنانة بارعة..وسياسية مخلصة..لم ترضخ يوماً رغم الظروف الصحية..والعقد الهائلة التي أحاطت مسيرتها منذ الستينيات..وحتى يوم وفاتها.ولكني أحس بالمرارة الحقيقية..على رحيلها بصمت..في الغربة وهكذا.. ترحل العلامات المهمة..بعيداً..أنها أشياء تشبه الكواكب العملاقة التي تضيء السماء في أعماق الظلمة..ويبقى أثرها طويلاً.محمد علوان جبر لم تبخل بحياتها لشعبهاأسطورة سومرية أضاءت عصرنا من زيت حياتها نوراً للحواري(المكان)والإنسان العمة زكية رحمها الله لم تبخل بحياتها لشعبها من أجل غدٍ مشرق تسوده العدالة واحترام الإنسان وتحقيق أمانيه أيقونة عراقية ستظل في ضمير الوطن ومنارة للأجيال القادمة.سليم الشيخلي لا تغفل الذاكرة أعمالها الفنية الكبيرةإذا ذكر تاريخ النهضة النسوية في العراق الحديث ذكر معه أسماء لامعة واصلت الطريق الذي كان له أو مع صبيحة الشيخ أحمد ومروراً بنازك الملائكة أو نزيهة الدليمي حتى برز اسم زكية خليفة الناشطة السياسية الرائعة الفنانة القديرة التي انطوت برحيلها صفحة من صفحات سفر اليقظة الفكرية العراقية.ولعل ما يميز زكية خليفة في نشاطها المتنوع كان خروجها في حملات التوعية والتثقيف في أرياف العراق وكانت كلماتها القوية في دعم قانون الإصلاح الزراعي منذ صدوره عام 1959 الأثر الكبير في تفهم أبناء الريف السادرين في جهلهم بأهمية القانون وخطورة بقاء الإقطاع جاثماً على صدورهم.ولا يمكن أن تغفل الذاكرة العراقية أعمالاً فنية كبيرة وكانت زكية خليفة الاسم الكبير في تقديمها مثل (غيدة وحمد)للراحل زاهد محمد وهي التمثيلية الإذاعية الشهيرة..ومسرحية (النخلة والجيران) ومسرحية(البستوكة) ومسرحيات أخرى. أن رحيل خليفة..رحيل لاسم كبير من أسماء الجيل المناضل ضد الدكتاتورية جيل المنافي والشتات.رفعت عبد الرزاق محمد

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top