من أغرب القضايا : كاميرا فـي شقة

من أغرب القضايا : كاميرا فـي شقة

اكتشف زوجان استأجرا غرفة في فندق، وجود كاميرا مخفية تصورهما. وبعد هذه الحادثة تبيّن أن صاحب الشقة يستخدم شقته للتجسس جنسياً على نزلائه.ووفق صحيفة “بريطاتيه” فإن ستارنز وزوجته، كشفا وجود كاميرا إلى جانب حساس الأدخنة في الغرفة التي استأجراها لدى رجل خمسيني في فلوريدا.
وطلبا الشرطة التي حققت مع الرجل الذي قال، إنه يستخدم الكاميرات لتصوير حفلات جنس جماعية، لكنه لا يستخدمها حين يؤجّر غرفه لمستأجرين.
وقال الزوج، لشبكة “آي بي سي” الأمريكية، إنه رأى ثقباً أسود موجوداً قرب جهاز الحساسية، وفهم أن شيئاً ما يجري. وفك الجهاز واكتشف الأمر. وطلب الشرطة التي وجدت كاميرتين وصادرت الشرطة ميكرفونات وأجهزة تخزين بيانات في الشقة. عجوز يابانية قتلت عشّاقها واستولت على أموالهم
قضت محكمة يابانية بإعدام مليونيرة ملقّبة بـ "الأرملة السوداء"، بعدما خدعت رجالاً مسنين، وسمّمتهم بالسيانيد، ثم استولت على الميراث وأموال التأمين. وأصدرت محكمة كيوتو حكماً بالإعدام على شيساكو كاكيهي (70 عاماً)، على خلفية قتل 3 رجال، أحدهم زوجها، ومحاولة قتل رجل آخر، لتنتهي بذلك أحداث قضية هزّت اليابان.
ورفض القاضي حجج محامي كاكيهي، بأنها غير مسؤولة جنائياً عن جرائمها لأنها تعاني من الخرف.
وأفاد المدعون بأنها قتلت الرجال، بعدما عيّنوها مستفيدة من أموال التأمين على حياتهم التي بلغت ملايين الدولارات الأميركية.
وعُثر على سم السيانيد في جثتي رجلين واعدتهما، كما وجدت الشرطة آثار السم في القمامة في منزلها في كيوتو.
ويقال إن كاكيهي المعروفة أيضاً بـ"سيدة السم" خبأت بعض السيانيد في وعاء نبتة تخلصت منه لاحقاً. وأشارت قناة يابانية إلى أن كاكيهي جمعت مليار ين (8.8 ملايين دولار أميركي) على دفعات، خلال 10 أعوام، لكنها خسرت لاحقاً معظم ثروتها بسبب الاستثمار في مشروع تجاري فاشل.
ودخلت في علاقات مع رجال عديدين، معظمهم كبار في السن ومرضى، والتقتهم عبر تطبيقات المواعدة عبر شبكة الإنترنت، حيث اشترطت على الشركاء المحتملين أن يكونوا أثرياء ومن دون أولاد.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top