مسؤولان محليّان ومرشّحة ينفذون من هجوم هيت

مسؤولان محليّان ومرشّحة ينفذون من هجوم هيت

بغداد/ المدى

تسبب الهجوم الذي استهدف مقراً حزبياً في مدينة هيت الواقعة غربي الأنبار، مساء السبت، بمقتل عدد من المدنيين وجرح آخرين بينهم مرشحة للانتخابات المقبلة.
وأكدت قيادة عمليات الجزيرة والبادية، أمس الأحد، في بيان تابعته (المدى) ان"قوة من لواء المشاة 29 في الفرقة السابعة تمكنت من قتل ثلاثة إرهابيين انتحاريين حاولوا اقتحام مبنى حركة الحل في قضاء هيت".
في غضون ذلك ذكر مركز الإعلام الأمني، في بيان تابعته (المدى) أن"القوات الأمنية اشتبكت مع عدد من الإرهابيين خلال محاولتهم اقتحام مبنى حركة الحل في هيت بمحافظة الأنبار"، مبيناً انه"تم قتل 3 انتحاريين خلال الاشتباك".
وأضاف أن"القوات الأمنية تمكنت من إنقاذ رئيس مجلس هيت ومدير البلدية وإحدى المرشحات بعد أن كانوا محاصرين داخل المبنى".
وكان مصدر أمني في الانبار، قد أفاد السبت، بأن انتحارياً فجر نفسه مساء داخل مقر"حزب الحل"في هيت، مما أدى الى سقوط قتلى وجرحى بينهم مرشحة للانتخابات المقبلة عن الحزب. إلى ذلك، أعلن المركز ان القوات الأمنية في قيادة عمليات الأنبار عالجت سيارات وبراميل مفخخة في المحافظة.
وقال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول في بيان تلقت (المدى) نسخة منه إن القوة"نفذت واجب تفتيش من محورين في منطقة الضبعة بإسناد من طيران الجيش وعالجت 3 عجلات مفخخة متروكة وبراميل مفخخة أيضا وأحرقت مضافة لعصابات داعش الإرهابية تحتوي على تجهيزات وملابس وحقائب وألقت القبض على متهم في المحور الأول".
وأضاف إن القوة"عثرت على 4 بنادق ودمرت خزان وقود كان يستخدم من قبل عناصر داعش، وعثرت على 3 عجلات محروقة وأخرى مدمرة في المحور الثاني".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top