العراق: الغارة على سوريّا أوقعت 36 داعشيّاً بينهم قياديّون

العراق: الغارة على سوريّا أوقعت 36 داعشيّاً بينهم قياديّون

 بغداد/ المدى

أعلن مركز الإعلام الأمني، أمس الأحد، قتل 36 إرهابياً في الضربة العراقية التي نفذت الخميس الماضي في سوريا، مبيناً أن الضربة حققت أهدافها.
وقال المتحدث باسم المركز العميد يحيى رسول في بيان تلقت (المدى)، نسخة منه إنه "بعد توجيه طيران القوة الجوية عبر طائرات f 16 ضربات داخل الاراضي السورية يوم 19 نيسان الجاري لاستهداف الاوكار والعناصر الإرهابية التي تشكل خطرا على العراق وفقاً لمعلومات دقيقة تفيد بأن هناك اجتماعات ونشاطات إرهابية في هذه المواقع، حققت هذه الضربات أهدافها".
وأضاف انه "بحسب معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية فقد تم دك مواقع للعناصر الإرهابية بينها موقع اجتماع لقيادات داعش الإرهابية"، مشيراً الى أن "ذلك أدى الى مقتل 36 إرهابياً بينهم قياديون".
وتابع إن "من بين هؤلاء القياديين كل من (أبو إسلام – أبو طارق الحمداني – أبو مريم العكاوي – أبو حسين وهو مصاب مبتور الساق– أبو ياسر – أبو جعفر)".وكان مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، قد أعلن الخميس الماضي، عن تنفيذ القوة الجوية العراقية ضربات "مميتة" ضد مواقع تنظيم "داعش" في سوريا.
وكشف بيان للحكومة العراقية، الجمعة، عن تنفيذ سلاح الجو العراقي ضربات مباشرة داخل الأراضي السورية، استهدفت مواقع لتنظيم داعش من جهة الحدود مع العراق، بالتنسيق مع النظام السوري والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.
ويقول البيان الحكومي إنه بناء على أوامر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي فقد نفذت القوة الجوية ضربات جوية مميتة ضد مواقع داعش في سوريا وذلك لوجود خطر من التنظيم على الأراضي العراقية.
وأشارت الحكومة العراقية، الى أن الغارات داخل سوريا أنقذت الكثير من الأرواح وأحبطت خطط داعش، وذلك بتفكيك آلة موتهم الإرهابية، وأن هذه الضربات ستساعد في تسريع القضاء على داعش في المنطقة، بعد القضاء عليه عسكرياً في العراق.
بدورها، أكدت وزارة الدفاع أن المواقع التي تم استهدافها داخل سوريا تقع في ريف دير الزور تحديداً في البوكمال وقرب الميادين، مبيناً أن مقاتلات من طراز أف 16 تابعة لسلاح الجو العراقي نفذت الهجوم منطلقة من قاعدة بلد العسكرية.
وفي سياق متصل، أعلنت قوات الحشد الشعبي، أمس الأحد، مقتل أربعة عناصر من داعش وإحراق عجلة تابعة لهم على الحدود العراقية السورية.
وقال الحشد الشعبي في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن، "قوات اللواء 29 في الحشد الشعبي تمكنت من قتل أربعة دواعش بعملية نوعية قرب تل صفوك على الحدود العراقية السورية، فضلا عن حرق عجلة تابعة لعناصر التنظيم.
وأضاف ان "القوات تحركت بناءً على معلومات استخبارية دقيقة تفيد بوجود عناصر لداعش في إحدى القرى القريبة من مخفر تل صفوك على الحدود العراقية السورية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top