59 مرشحاً للانتخابات لم يقترعوا لأنفسهم و61 لم يصوّت لهم غيرهم!

59 مرشحاً للانتخابات لم يقترعوا لأنفسهم و61 لم يصوّت لهم غيرهم!

 بغداد/ وائل نعمة

كشفت بيانات مفوضية الانتخابات عن عدد المصوّتين لصالح المرشحين الذين شاركوا في الاقتراع الأخير مفاجآت من العيار الثقيل، مثل حصول نحو 120 مرشحاً على"صفر"أو على صوت انتخابي واحد، أي أنّ هناك شخصاً واحداً انتخب المرشّح في التصويت العام والخاص وانتخابات الخارج!
كما فاق عدد المرشحين الذين حققوا نتائج أقل من 10 أصوات الـ 600 مرشح، أكثر من نصفهم كانت نتائجه أقل من 5 أصوات.
وتوزع المرشحون أصحاب الرقم"صفر"على 12 محافظة، وكان للأنبار نصيب الأسد من ذلك بأكثر من 20 مرشحاً. وجاءت محافظة واسط في المرتبة الثانية، فيما حقق مرشحون من كل المحافظات العراقية نتائج تراوحت بين صوت واحد وأقل من 10 أصوات.
وزادت تلك النتائج من الشكوك في مدى"دقّة"الأجهزة المستخدمة في التصويت، وصعّدت من الاتهامات ضد مفوضية الانتخابات التي تواجه انتقادات واسعة منذ إجراء الاقتراع قبل أكثر من أسبوعين.
وينتظر مراقبون وأحزاب سياسية مشاركة في الانتخابات الأخيرة، تفسيراً من مفوضية الانتخابات لظهور عدد كبير من المرشحين الذين حصلوا على نتيجة"صفر"في الاقتراع الاخير، وهذا يوحي بأنهم أيضاً لم يصوّتوا لأنفسهم!

مرشّحون بلا أصوات!
وبحسب القوائم التي نشرتها المفوضية مؤخراً، تبيّن حصول أكثر من 25% من مجموع مرشحي الأنبار على نتائج أقل من 10 أصوات، وأظهرت النتائج حصول 23 مرشحاً في المحافظة على رقم"صفر". تشاركت بتلك النتائج قوائم معروفة مثل"الحكمة"التابعة لعمار الحكيم، وبيارق الخير لوزير الدفاع السابق خالد العبيدي، وتمدن للنائب فائق الشيخ علي، وكفاءات للنائب هيثم الجبوري، بالاضافة الى عدد من الكتل الجديدة في المحافظة مثل أحرار الفرات، وتجمع عراقيون.
في المقابل حقّق 11 مرشحاً من أغلب القوائم التي ذكرت سابقا في الانبار نتيجة بصوت"واحد"، بالاضافة الى أن 72 مرشحاً في المحافظة نالوا بين صوتين و5 أصوات، ووصل عدد المرشحين الذي حققوا نتائج بين 6 و10 أصوات الى نحو 50 مرشحاً من أصل نحو 449 مرشحاً شاركوا في الانتخابات بالأنبار.
بدوره اعتبر النائب في البرلمان المنتهية ولايته فارس الفارس، وهو مرشح عن الانبار، أن هذه النتائج"متوقعة بسبب سيطرة جهة سياسية على الانتخابات التي جرت في المحافظة".
وأضاف الفارس، وهو مرشح عن ائتلاف الوطنية، ولم ينجح بحجز مقعد له في البرلمان المقابل، في تصريح لـ(المدى) أمس، إن"عدة عوامل تقف وراء تلك النتائج المخيّبة، أبرزها أجهزة التصويت التي لم تكن دقيقة ولم تعرض على جهات لفحصها". وأشار الى أن"بعض المراكز في المحافظة كانت قد فتحت في الساعة الـ3 بعد الظهر وأغلقت في الساعة الـ 6 وقد امتلأت بأوراق الاقتراع".
كذلك أكد الفارس الذي حصلت كتلته في المحافظة على 3 مقاعد، أن"جهات سياسية- لم يسمها- ضغطت لوضع مراكز انتخابية للنازحين في مناطق لا يوجد فيها نازحون، كما أخفت مراكز انتخابية أخرى عن الناخبين لتقرر هي وضع استمارات الاقتراع".
وتدفع عدة جهات في الأنبار، وأبرزها الكتلة التابعة لإياد علاوي"الوطنية"، نحو إجراء عملية عدّ وفرز يدوي لكل المركز الانتخابية هناك، ولا تتردد أيضا من الدعوة الى إلغاء النتائج.

نتائج مخيّبة
ومن اللافت في الأنبار حصول مرشحين اثنين ضمن قائمة واحدة على عدد من الاصوات في الاقتراع الاخير، على الرغم من أن قوائم المفوضية أشارت الى أن ترشحيهما قد ألغي. كذلك كان لافتاً حصول نجل رئيس ديوان الوقف السني عبداللطيف الهميم المرشح عن المحافظة على 8 أصوات فقط!
أما في بغداد فقد حصل 5 مرشحين على نتيجة"صفر"من قوائم بينها قوائم الحزب المدني، وكفاءات، وتضامن. 
وأظهرت النتائج وجود 7 مرشحين في العاصمة حصل كل منهم على صوت"واحد"، بينهم مرشحون تابعون لقائمة"الحكمة"، الى جانب 46 مرشحا تراوحت أصواتهم بين 2 و5 أصوات، وهم في قوائم"الحكمة"أيضا و"تحالف بغداد"التابع لحزب الحل، وقوائم أخرى.
إضافة الى ذلك، حصل أكثر من 34 مرشحاً في بغداد على أصوات من 6 إلى 10، وتشاركت في تلك النتائج أغلب القوائم السابقة. وكان لافتاً في بغداد حصول رئيس البرلمان سليم الجبوري على أقل من 5 آلاف صوت، والنائب عن ائتلاف العبادي، عباس البياتي، على أقل من ألف صوت، ومحمود الحسن على 700 صوت.
كذلك حصل رئيس البرلمان السابق محمود المشهداني على أقل من 5 آلاف صوت، ومشعان الجبوري على أقل من ألفي صوت.
أما في واسط فحصل 10 مرشحين على"صفر"من الاصوات، مقابل 5 على صوت واحد، و35 على أقل من 10. وفي السليمانية كانت النتائج، 4 مرشحين من دون أصوات، و27 مرشحاً دون الـ10 أصوات.
كذلك في صلاح الدين حصل 3 مرشحين على"صفر"، و24 على أقل من 10 أصوات. وفي النجف حصل مرشح واحد على"صفر"و42 مرشحا على أقل من 10.
وأظهرت النتائج وجود مرشحين اثنين في دهوك حصلا على"صفر"، ونحو 30 مرشحا على نتائج أقل من 10 أصوات. وفي ديالى هناك مرشح واحد حصل على نتيجة (صفر) و18 آخرون على أقل من 10 أصوات. أما في أربيل فحصل مرشحون على"صفر"، و15 مرشحا على أقل من 10 أصوات.
وفي كربلاء حصل 28 مرشحا على أقل من 10 أصوات. وفي المثنى حصل 4 مرشحين على نتيجة"صفر"و30 مرشحا على أقل من 10 أصوات.

تعبئة الصناديق
من جهته ادعى طلال حسين الزوبعي المرشح عن"تضامن"الذي خرج من خريطة المجلس النيابي المقبل، في تصريح لـ(المدى) أمس، أن"هناك خطة معدة سلفا لترتيب القوى السياسية في البرلمان الجديد"!
وأشار الزوبعي، وهو مرشح خاسر عن بغداد، إلى أن"أجهزة العد والفرز معبأة من قبل المفوضية بأرقام محددة"، مؤكداً أن"أعضاء المفوضية الحاليين، وهم موظفون سابقون في المفوضية، كان يجري الإعداد لهم منذ وقت طويل لتسلم تلك المناصب لإدارة اللعبة واختيار الكتل السياسية التي ستجلس في البرلمان".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top