القوات المشتركة تشنّ  حرب أنفاق  في المناطق المحرَّرة

القوات المشتركة تشنّ حرب أنفاق في المناطق المحرَّرة

 بغداد/ المدى

نفذت القوات المشتركة، أمس السبت، عمليات عسكرية نوعية، لملاحقة فلول تنظيم داعش وتدمير مخابئه السرية، في محافظة نينوى.
وأعلن الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العراقي، العميد يحيى رسول، في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، أن"القوات الأمنية في قيادة عمليات نينوى، تمكنت خلال عملية أمنية في قضاء بادوش، من إلقاء القبض على 3 من المشتبه بهم، وتفجير نفق في جبال بادوش."

وأضاف رسول، أنه"وفقاً لمعلومات دقيقة تمكنت القوات الأمنية من العثور على نفق كبير يحتوي على أكثر من منفذ، بداخله عنصران إرهابيان في قرية الكراث في المحافظة نفسها، وقد تمت معالجته بالرمانات اليدوية".
وأفاد رسول، بأن"طيران التحالف الدولي، دك المكان المذكور، ما أسفر عن تدمير النفق بالكامل".
واختتم الناطق الرسمي باسم مركز الإعلام الأمني العراقي، بأن"قوة من قيادة عمليات نينوى، عثرت على مصنع للعبوات الناسفة في قرية المرج، وقد تم تدميره بالكامل أيضا".
بالتزامن مع ذلك، أعلنت القوات الأمنية، أمس السبت، عثورها على كهف لعصابات داعش الإرهابية شمال غرب الموصل.
وذكر بيان لوزارة الدفاع، تلقته (المدى) أن"أبطال لواء المشاة 66 فرقة المشاة 20 نفذ عملية تفتيش وتطهير واسعة لمنطقة أسكي موصل (حويجة طلال) ضمن قاطع المسؤولية".
وتابع البيان:"حيث خرجت قوة من مقر اللواء ووحداته بإمرة آمر اللواء لغرض تفتيش وتطهير المنطقة أعلاه من الخلايا النائمة ومخلفات داعش الإرهابية التي تهدد أمن واستقرار المواطنين، وأسفرت العملية عن العثور على كهف كانت تتخذه الخلايا الإرهابية كمأوى لها تم تدميره ومعالجته بواسطة البطارية الخفيفة 66، إضافة الى تدمير عدد من المضافات التي كان يستخدمها إرهابيي داعش".
وفي تلعفر، أعلنت هندسة الميدان في الحشد الشعبي، رفع 20 عبوة ناسفة خلال عملية مسح ميداني جنوبي القضاء.
وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي تلقته (المدى) أن"مفارز مديرية هندسة الميدان في الحشد الشعبي تواصل عمليات رفع ومعالجة العبوات الناسفة والالغام لتطهير جميع الاراضي المحررة ضمن قاطع عمليات نينوى".
وأشار البيان الى أن"فرق الهندسة رفعت أكثر من 20 عبوة ناسفة في قرية جيان جنوب قضاء تلعفر".
إلى ذلك، عثرت مديرية الاستخبارات والأمن، أمس السبت، على"كدس للعبوات الناسفة من مخلفات عصابات داعش في محافظة الأنبار".
وذكر بيان لوزارة الدفاع ان"مفارز مديرية استخبارات وأمن بغداد الميدانية التابعة إلى المديرية العامة للاستخبارات والأمن بالتنسيق مع (ف٣ ل٥١ فق١٤) عثرت على كدس للعبوات الناسفة من مخلفات عصابات داعش الإرهابية قرب المعهد الفني في ناحية الصقلاوية".
وأضاف البيان ان"الكدس يحتوي على عبوات ناسفة عبارة عن جلكانات بلاستيكية عدد (١٢)، صاروخ محلي الصنع عدد(٣)، مساطر تفجير عدد(١٥)، حيث تمت معالجة المواد من قبل الجهد الهندسي للقوة أعلاه بدون حادث".
وفي سياق متصل، فككت هندسة اللواء 13 بالحشد الشعبي، متفجرات زرعت بأجهزة اتصالات تابعة لإحدى الشركات في قضاء راوة (350 كم غرب الرمادي).
وقال معاون آمر اللواء أحمد نصر الله في بيان انه"بعد ورود معلومات استخبارية بوجود عدد من العبوات الناسفة الموضوعة في أجهزة الاتصالات التابعة لإحدى شركات الهاتف النقال تم توجيه قوة من لواء 13 حيث تم تفكيك جميع العبوات المزروعة".
وأضاف نصر الله انه"بعد الكشف عن ربيترات الاتصالات تبين أن أحدها يعمل إلى الآن يستقبل ويرسل نداءات الإرهابيين تم تفكيكه لقطع الاتصال الخاص بإرسال النداءات".
إلى ذلك، قالت شرطة الأنبار في بيان تلقته (المدى) ان"معلومات وردت بتواجد الإرهابي المجرم (مهند محمد عبد مطلك) الملقب (مهند العشبة) في منطقة الخمسة كيلو ويسكن حي الأرامل سابقا والمنتمي الى تنظيم القاعدة الارهابي سابقاً ومن الجيل الأول للإرهابيين والخطرين والذي قام بقتل العديد من الابرياء وحكم عليه بالإعدام وهارب من سجن أبو غريب".
وأضاف انه"تم إلقاء القبض على الإرهابي من قبل قوة من فوج طوارئ الانبار الثالث وتم تسليمه الى القضاء لينال جزاءه العادل".
كما أعلن مركز الإعلام الأمني، اعتقال"داعشي"يعمل مقاولا في إحدى الجامعات.
وقال المركز في بيان، ان"مفارز جهاز الأمن الوطني في نينوى وبناءً على معلومات استخبارية دقيقة تمكن من إلقاء القبض على داعشي يعمل في إحدى الجامعات بصفة مقاول".
وأضاف انه"جرى تسليم المتهم إلى الجهات القضائية المختصة لتدوين أقواله واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top