بعرض تاريخي لدار الأزياء العراقيّة..ختامها نجاح دورة مميّزة لمعرض أربيل الدولي للكتاب

بعرض تاريخي لدار الأزياء العراقيّة..ختامها نجاح دورة مميّزة لمعرض أربيل الدولي للكتاب

 أربيل/ المدى
 عدسة: محمود رؤوف

على مدى أحد عشر يوما استمرت أيام دورة معرض أربيل الدولي للكتاب بدورته الثالثة عشرة، التي اطلق عليها الكثير من المشاركيين وزوار المعرض بدورة التحدي والنجاح. حيث شهدت إقامة قرابة 70 جلسة احتفائية وندوة نقاشية وحوارية فضلا عن حفلات توقيع الكتب، كما شمل برنامج الدورة عرض أفلام سينمائية عربية وكردية، فضلا عن الاماسي الشعرية والفنية.

شارك بالدورة 320 داراً ومكتبة من 17 دولة وقرابة 650 الف كتاب في شتى الاختصاصات العلمية والانسانية والفكرية والثقافية، كذلك مشاركة مؤسسات معنية بالكتاب الالكتروني والسمعي، كما خصصت بعض الاجنحة لعرض الاعمال اليدوية والفنية.
مشاركون وأصحاب دور نشر عبروا عن سرورهم بالمشاركة ومساهمتهم في إنجاحها، فيما طالب جمهور المعرض بتمديد أيام المعرض مثلما شهدت اغلب ايامه. ادارة المعرض التي لم تبخل بجهد لتوفير كل سبل الراحة للمشاركين والضيوف شرعت بالعمل للتخطيط للدورة الرابعة عشرة التي ستعود الى موعد عقد المعرض السابق أي شهر نيسان وسيكون موعد انعقاده من 3 حتى 13 نيسان 2019.
تجاوز عدد زائري المعرض عشرات الآلاف وبحجم مبيعات مرتفع قياسا بالدورة السابقة، بل تجاوز حتى مبيعات معارض كتاب عربية بحسب اصحاب دور النشر الذين اكدوا ايضا ان معرض اربيل يضاهي معارض عربية كبيرة تخصص لها موازنات كبيرة، كما انها تفتقر لسمة خاصة بمعرض اربيل كونه فسحة واسعة للحرية وتبادل الآراء والافكار بين مختلف الثقافات وخاصة العربية والكردية.كما بيّن عدد من مسؤولي دور النشر والمكتبات المشاركة في المعرض نفاد نسخ العديد من الكتب المعروضة في اجنحتهم، مؤكدين ان هناك ارتفاعا بحجم المبيعات عن الدورة السابقة.
اخر فقرات المعرض كانت عرض أزياء تاريخي لدار الأزياء العراقية استعرض حضارة العراق الاولى الى يومنا هذا تخللها رقصات تراثية من الفلكلور العربي والكوردي والكلدواشوري ...

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top