عبد المهدي يناقش أوضاع البصرة مع مسؤولي المحافظة ونوّابها

عبد المهدي يناقش أوضاع البصرة مع مسؤولي المحافظة ونوّابها

 بغداد/ المدى

وجّه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، أمس الأربعاء، حكومة البصرة المحلية وقادتها الأمنيين بالعمل المشترك لوضع الحلول للإشكالات التي تحول دون تقديم الخدمات لأهالي المحافظة، مؤكداً أن الحكومة بدأت بإجراءات فعلية لتقديم كل الدعم للمحافظة وأهلها. وقال المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء، في بيان إن الاخير "عقد اجتماعا مع نواب محافظة البصرة ومحافظها ورئيس مجلس المحافظة وقائد العمليات والشرطة".وأوضح أن الاجتماع "ناقش أوضاع البصرة في مجالات الأمن والإعمار وتوفير مياه الشرب والاستثمار والخدمات والزراعة والصناعة والسكن والصحة والطرق وتوفير فرص العمل وكل ما يتعلق بالمحافظة".
وأشار البيان الى أن "النواب والمحافظ ورئيس مجلس المحافظة وقائد العمليات والشرطة قدموا عرضا مفصلا عن البصرة والمشاكل والعقبات التي تقف حائلا أمام تقديم الخدمات لأهالي البصرة"، موضحاً أن عبد المهدي "رحب بالنواب والحضور وأكد أن محافظة البصرة الفيحاء كبيرة بأهلها وإمكاناتها وتأريخها ومستقبلها وهي عاصمة العراق الاقتصادية ونعمل جاهدين لرفع الحيف والمظلومية عن أهلها".وأضاف عبد المهدي، على وفق البيان، ان "البصرة لها خصوصية كبيرة ولدينا القدرة كحكومة مركزية ومحلية وسلطة تشريعية على أن يكون عملنا متكاملا لتقديم كل ما يخدم المحافظة وتجاوز العديد من العقبات والابتعاد عن الاتهامات المتبادلة".
وأشار عبد المهدي الى "أهمية توفير البيئة الاستثمارية الصحية من خلال إجراءات تنفيذية وتشريعية والذي سيكون له دور كبير في الإعمار وتوفير فرص العمل والخدمات".وفي ما يخص التظاهرات أكد رئيس الوزراء، "أحقية المواطنين بالتظاهر السلمي وإفساح المجال للتعبير باعتباره ممارسة ديمقراطية صحيحة وأن تبقى في الحدود السلمية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top