السينما العربية تفقد مُخرجين هما جوسلين صعب وأسامة فوزي

السينما العربية تفقد مُخرجين هما جوسلين صعب وأسامة فوزي

متابعة: المدى

صدم الوسط السينمائي وعشاق السينما هذا الأسبوع برحيل اثنين من المخرجين العرب، الذين كان لهم بصمة واضحة في السينما العربية. وهما المخرجة اللبنانية جوسلين صعب، والمخرج المصري أسامة فوزي.
فقد غيب الموت المخرجة اللبنانية جوسلين صعب مساء الاثنين عن عمر ناهز 71 عاماً بعد صراع مع مرض عضال رافقها في آخر سنواتها بالعاصمة الفرنسية باريس.
وتوفيت صعب في أحد مستشفيات باريس حيث أقامت لسنوات عديدة وحصلت على الجنسية الفرنسية.
ارتبط اسم صعب بأفلام الحروب والوثائقيات المصورة التي عكست شخصيتها كصحفية وكاتبة سيناريو ومصورة فوتوغرافية.
عملت كمراسلة إخبارية لمحطات تلفزيونية أوروبية حيث قامت بتغطية حرب أكتوبر 1973 وأنجزت أفلاماً وثائقية عدة عن هذه الحرب، وعن كردستان، وحرب العراق وإيران، والجولان، ولبنان.
من أبرز أعمالها السينمائية (جنوب لبنان.. قصة قرية تحت الحصار) و(رسالة من بيروت) و(بيروت مدينتي) و(مصر، مدينة الموتى) و(كان يا ما كان، بيروت) و(غزل البنات 2) الذي يعد شريطها الأول في السينما الروائية.
قدمت صعب في (غزل البنات 2) قصة حب جمعت الشابة هالة التي تهرب من محيطها عبر الأفلام المصرية والفنان كريم الذي يعيش بعزلة داخل شقته في ما كان يعرف بيروت الغربية خوفا من الحرب.
يضم سجل صعب أفلاماً روائية منها (حياة معلقة) و(شو عم بصير) و(دنيا) بمشاركة حنان ترك ومحمد منير. وأثار الفيلم الذي انجز عام 2005 ضجة وحاز على جوائز وإشادة بمهرجانات قرطاج وميلان وصندانس ومونتريال.
وتوفي بعدها بيوم، المخرج أسامة فوزي عن عمر 58 عاما بعد صراع مع المرض. والجنازة من مسجد بيفرلي هيلز بعد المغرب اليوم.
أسامة فوزي تخرج فوزي في قسم الإخراج بالمعهد العالي للسينما في عام 1984، وعمل كمساعد مخرج لفترة طويلة منذ عام 1978، مع عدد كبير من المخرجين منهم حسين كمال ونيازي مصطفى وبركات وأشرف فهمي، وانقطع لفترة ثم عمل مع المخرج شريف عرفة، وأنتج له فيلم "الأقزام قادمون"، ثم توقف فترة وعاد مرة أخرى للعمل مع المخرج يسري نصر الله في فيلمه "مرسيدس"، ومع رضوان الكاشف في "ليه يا بنفسج". اشتهر بأفلامه المثيرة للجدل: عفاريت الأسفلت 1996، جنة الشياطين 1999، بحب السيما 2004، بالالوان الطبيعية 2009

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top