عناوين  المعرض الشخصي الأول للتشكيلي حيدر المحرابي في برج بابل

عناوين المعرض الشخصي الأول للتشكيلي حيدر المحرابي في برج بابل

أقام الفنان التشيكيلي حيدر المحرابي معرضه الشخصي الاول يحمل عنوان "عنوانين" على قاعة مؤسسة ، بحضور جمع من الأكاديميين والفنانين التشكيليين وإعلاميين وشخصيات اجتماعية وسياسية، انطلق المعرض مساء يوم السبت الفائت ويستمر على مدى ثلاثة أيام متواصلة .
وقدم الفنان التشكيلي حسين مطشر كلمة افتتاح معرض "عناوين" ، ذاكراً خلالها أن " الإعلامي والفنان التشكيلي حيدر المِحْرابي يعرض لوحات فنية ذهبت عميقا لأجواء أحداث العراق السياسية والفنية والثقافية وتطرق لرسم شخصيات معاصرة بالتاريخ الحديث للبلاد ، وأثنى مرحّباً بقدوم جمهور متنوع غفير تحت أجواء المطر وطقس الشتاء" .
كما تحدث الناقد التشكيلي الدكتور بلاسم محمد عن الجانب النقدي في الاعمال المعروضة قائلاً " إن المحرابي يتمتع بالموهبة وهو ذو بصيرة فنية واضحة كما نرى من خلال الاعمال المعروضة. واشار محمد قائلاً " إن للتشكيلي بصيرة فنية وهذا نجده واضحاً من خلال وقوع عينيه على تشخيص غير مؤلوف بالفن العراقي ورسم شخصيات لها أثرها المشوق ، وبالرغم من أن التخصص الأكاديمي له ليس الفنون التشكيلية ، لكن الموهبة والإبداع والانتقاء حاضر بالجمالية والانفراد بنوع خاص بالرسم والالوان وحجم اللوحات ". كما شخّص الفنان التشكيلي ورسام الكاريكاتير د. عبد الرحيم ياسر ، لوحات وريشة الالوان للفنان ووصفها بـ " الرائدة " ذاكراً انها "أعمال متقدمة عن أبناء جيله من الفنانين وباتت نوادر للفن التشكيلي المعاصر عالمياً وعربياً ، ونرى في المعرض الأول الإعجاب والتشخيص والحضور لجمهور متنوع من المجتمع العراقي ، وهذا أمر مهم ان يكون الجمهور بفئاته ومستوياته متواصلاً مع الفنان". بدوره بيّن الإعلامي والفنان التشكيلي حيدر المحرابي أن : القدوم الى بغداد من واشنطن والتخطيط لإقامة المعرض التشكيلي الاول "عناوين" واللوحات المتعددة رسالة تدل على أنّ العراق بخير ، واختيار المكان لإقامة المعرض اعتزاز بالوطنية والانتماء وإبداع الوطن الذي أنجب كفاءات لا حدود لإمكاناتها ، واستمتاع الجمهور الحاضر بعبق وعمق أفكار وألوان الرسم التشكيلي ، يشجعنا على الاستمرار ورسم الأفضل ." مؤكداً أن " هذا المعرض يعدّ خطوة مهمة تضيف له الكثير ولمسيرته كذلك.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top