جنرال كندي: إهمال أسباب ظهور داعش يهدِّد بعودة التنظيم مجدّداً

جنرال كندي: إهمال أسباب ظهور داعش يهدِّد بعودة التنظيم مجدّداً

 ترجمة/ حامد احمد

حذر جنرال كندي ضمن قيادة قوات التحالف الدولي من احتمالية عودة ظهور داعش في العراق ما لم تقم الحكومة الجديدة بمعالجة المشاكل التي أدت الى ظهور التنظيم بالاساس الناجمة عن تجاهل وإخفاق في توفير عمل وخدمات أساسية مثل الماء والكهرباء لشريحة كبيرة من الناس .

وقال الجنرال الكندي كولن كيفر، في لقاء مع موقع ذي ناشنال الاخباري ان إلحاق الهزيمة الدائمية بداعش متوقف على توفير فرص عمل وبنى تحتية وتوفير خدمات أساسية مثل الماء والكهرباء لشعب العراق الذي أنهكته الحرب .
وأضاف الجنرال كيفر قائلا "من أجل تعزيز النصر العسكري على داعش في العراق يجب ان تعقبه معالجة للامور التي تسببت في ظهوره، والى أن يتم تحقيق ذلك فعندها سيكون النصر عليه دائمياً ومستمراً ."
ونشأ داعش في مناطق عانت من تدهور اقتصادي وبطالة وتهميش ولّدت استياءات وبيئة خصبة للتطرف. وبحلول عام 2014 اجتاح تنظيم داعش مساحات واسعة من العراق وسوريا معلناً خلافته المزعومة .
رغم أن العراق أعلن النصر العسكري على داعش في كانون الاول عام 2017 فإن مسلحي التنظيم لجأوا الى التخفي والانتشار في مناطق صحراوية نائية ومناطق جبلية بين العراق وسوريا سعياً لمحاولة إعادة ترتيب صفوفهم في كل من سوريا والعراق وليبيا .
وقال الجنرال كيفر "أعتقد أنهم يعرفون بأن حلم الخلافة قد انتهى. ولكنهم يحاولون يائسين إعادة ترتيب صفوفهم كتنظيم مسلح .
ومضى بقوله "على الشعب العراقي وحكومته أن يتقاربا معاً على غرار تقاربهما في حملة القضاء على داعش عام 2014 ."
هذه الرؤية تضررت بسبب حصول ركود في النشاط السياسي العراقي. ورغم ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قد تمكن في النهاية بعد أربعة أشهر من الانتخابات من تشكيل حكومة في تشرين الاول الماضي فإن مناصب وزارية حيوية مثل الدفاع والداخلية ما تزال شاغرة .
وقال الجنرال الكندي "من دون شك أنت بحاجة لوزير داخلية، وعليهم أن يلاحقوا الفساد في العراق ."
من ناحية أخرى قال الجنرال ان قرار ترامب الاخير بسحب القوات الاميركية من سوريا قد يعقّد مسألة القضاء على داعش أكثر، مشيرا الى أن كل أطراف دول التحالف ضد داعش تتحاور الآن في ما بينها عن عواقب هذا القرار وما يمكن اتخاذه من إجراءات لتلافي حصول أي خروق
وبخصوص تصريحات ترامب باستخدام قاعدة الأسد لمراقبة إيران التي أثارت انتقادات بعدم مراعاة سيادة العراق قال الجنرال الكندي "علينا ان نقر بانه لابد ان تكون هناك علاقة جيرة بين العراق وايران وهذا يهم مستقبل العراق. أنا لدي ثقة بالحكومة العراقية في قدرتها على اقامة نوع العلاقة التي تصب في مصلحتها".
ويقول الجنرال، انه متفائل بقدرة القوات الامنية العراقية على مواجهة اي تهديدات حيث تقوم كندا حاليا بمهام تدريب القوات العراقية لتكون أكثر قوة وكفاءة .
في حزيران الماضي أعلنت كندا أنها ستقود مهمة للناتو لتدريب القوات العراقية ضمن قوات التحالف في العراق التي من المقرر لها أن تنتهي في آذار القادم. وعندما سئل عن احتمالية تمديد المهمة، قال الجنرال كيفر "كل المؤشرات تفيد بأن المهمة سيتم تمديدها ولكن هذا شأن يخص الحكومة الكندية."
عن: موقع ذي ناشنال الإخباري

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top