وقفة مع..سلمان داود محمد: أتمنى أن يحدث التغيير بجدية ..

وقفة مع..سلمان داود محمد: أتمنى أن يحدث التغيير بجدية ..

تقف هذه الزاوية مع شخصية مبدعة في مجالها في أسئلة سريعة حول ما تشغله الآن وجديد إنتاجها وبعض ما تودّ أن تقوله لمتابعيها من خلال صحيفة المدى، في وقفة مع الشاعر والاديب سلمان داود محمد
 بماذا أنت منشغل الآن؟
- منشغل الآن بالإجابة على هذه الأسئلة ..
 ماهو آخر عمل لك ؟ وماذا تخطط للمستقبل؟
- كتابة رواية عنوانها " الجار الثامن " للتخلص من الجيران السبعة الموصى بهم ومن المستقبل ..
 هل أنت راضٍ عمّا قدمته ؟
- لا أدري ..
 لو عاد بك الزمن أي مجال ستختار؟
- سائق رافعة شوكية ..
 ما هو التغيير الذي تتمناه في العراق؟
- أن يحدث التغيير بجدية ..
 كتاب تعود إليه دائماً ؟ صديق تتذكره دائماً؟ أغنية ترددها؟
- الكتاب " بغداد كما عرفتها " للـعراقي الأثير أمين المميز ..
- الصديق "الشهيد عماد الدين نصيف"
- الأغنية "راح حبنا وانتهى ذاك الزمان " بصوت عباس جميل ..
 شخصية من الماضي تتمنى اللقاء بها اليوم .
- العراق ..
 ماذا تشاهد اليوم؟
- أوقد التقاويم لأشاهد رماد العُمر..
 أي كتاب تقرأ الآن؟
- رواية " عن لا شيء يحكي " للأديب العراقي المهم د . طه حامد الشبيب .
 أمنية لم تحققها حتى الآن؟
- استعادة القدرة على التمني ..

بورتريه
سلمان داود محمد من مواليد بغداد صدرت اولى مجاميعة الشعرية عام 1995 وكانت بعنوان " غيوم أرضية " ، بعدها أصدر مجموعته " علامتي الفارقة " عام 1996 ، فيما صدرت مجموعته الثالثة " ازدهارات المفعول به " عام 2007 ، أصدر عنه الناقد ياسين النصير كتابا نقديا بعنوان " مملكة الضلال ..دراسة في تجربة الشاعر سلمان داود محمد.

تعليقات الزوار

  • Nusaief alobaidy

    ممكن الاستعانه لتحليل نص للدكتور سلمان داوود محمد الأعمال الشعريه جزع الثاني صفحة ١٧٩ واكون جدا شاكر وممنون ( ها انت تتلقف ما تساقط من الأمتعة تتلقف المطر تتلقف الضحايا... والنفايات النوويهوالكنوز....

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top