تفجيرات سريلانكا: شبكة دوليّة على صلة بمنفّذي الهجمات

تفجيرات سريلانكا: شبكة دوليّة على صلة بمنفّذي الهجمات

 متابعة / المدى

قالت السلطات السريلانكية إن سلسلة التفجيرات التي أسفرت عن مقتل 290 شخصا وإصابة 500 شخص، نفذت بدعم من شبكة دولية.
وألقت الحكومة باللوم على جماعة جهادية محلية غير معروفة هي "جماعة التوحيد الوطنية"، على الرغم من أنها لم تعلن مسؤوليتها عن تنفيذ هذه الهجمات، كما لم تتبن أي جهة أخرى المسؤولية عنها.
وقال المتحدث باسم الحكومة، الوزير راجيثا ســـــــيناراتني، "لا يمكنني أن أتخيل كيف استطاعت جماعة محليـــــة تنفيذ مثل هذه الهجمــــــــــات بــدون دعـــم دولـــــــي".
وأكد الوزير أن السلطات تلقت معلومات وتحذيرات سابقة عن الهجوم من أجهزة مخابرات دولية، لكن لم يبلغ بها رئيس الوزراء رانيل ويكريميسينغي.
وأفاد مصدر في الشرطة باعتقال 24 شخصا يعتقد أن لهم صلة بالتفجيرات وأنهم أعضاء "في جماعة التوحيد الوطنية".
وصرح مكتب رئيس الجمهورية أنه سيعلن حالة الطوارئ العامة على مستوى البلاد بدءاً من منتصف ليل أمس الإثنين.
وأفادت آخر الإحصاءات بارتفاع حصيلة القتلى في سريلانكا إلى 290 قتيلا، وإصابة نحو 500 آخرين، إثر ثمانية تفجيرات استهدفت فنادق فاخرة، وكنائس خلال المراسيم الدينية للاحتفال بعيد الفصح عند المسيحيين (عيد القيامة عند مسيحيي الشرق).
وتفيد تقارير بأن شبكات التواصل الاجتماعي مقيدة مؤقتا، بهدف وقف انتشار المعلومات الخاطئة، وأن تطبيقات المراسلة الشهيرة مثل واتساب وفيسبوك غير متاحة لكثيرين.
وفي وقت متأخر من الأحد، أعلن سلاح الجو السريلانكي العثور على عبوة ناسفة وتفكيكها، بالقرب من المطار الرئيس في البلاد، في العاصمة كولومبو.وقال المتحدث باسم سلاح الجو، غيهان سينيفيراتني، لوسائل الإعلام المحلية إنه تم اكتشاف أنبوب بلاستيكي، "يبلغ طوله 1.8 متر يحتوي على متفجرات"

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top