الحزبان الكرديان يوقّعان اتفاقاً لتشكيل حكومة كردستان

الحزبان الكرديان يوقّعان اتفاقاً لتشكيل حكومة كردستان

 بغداد/ المدى

وقّع الحزب الديمقراطي الكردستاني مع الاتحاد الوطني، يوم أمس الأحد، على مسوّدة الاتفاق السياسي لتشكيل الحكومة الجديدة في إقليم كردستان. وتم عقد الاتفاق الرسمي بين نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني نيجيرفان بارزاني، ونائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول، في السليمانية.
وقال نيجيرفان بارزاني خلال مراسم توقيع الاتفاق والذي نقلته (شبكة رووداو الإعلامية) وتابعته (المدى): إنه "بعد جولة طويلة وصعبة من المباحثات، جرى التوقيع والاتفاق رسمياً مع الاتحاد الوطني، ونحن سعداء للوصول الى خارطة طريق لتشكيل حكومة إقليم كردستان الجديدة."
وأضاف: "أن الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني وحركة التغيير، جميعها أطراف فائزة بالانتخابات الأخيرة، ونتمنى أن يسعوا جميعاً لتقديم الخدمات اللازمة للمواطنين كافة."
من جانبه، قال نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني كوسرت رسول إن هذا الاتفاق يعتبر حدثاً تاريخياً، ويصب في خدمة شعب كردستان"، مؤكداً "عقدنا اتفاقاً مع حركة التغيير ومع الديمقراطي الكردستاني لتشكيل الحكومة الجديدة."
وسبق أن أجتمع وفد الديمقراطي الكردستاني مع مسؤولي حركة التغيير في المقر الرئيس للحركة.
وأكد المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني محمود محمد عدم وجود أي عائق أمام تشكيل حكومة إقليم كردستان، معبراً عن أمله في بدء العملية خلال أيام.
وقال محمود، في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره في حركة التغيير شورش حاجي، عقب انتهاء اجتماع الحزبين: "كان هناك تفاهم بين التغيير والديمقراطي بشأن الوضع الحالي في إقليم كردستان"، مضيفاً: "نأمل ببدء عملية تشكيل الحكومة خلال الأيام المقبلة."
وأضاف أن "زيارتنا اليوم هي امتداد للمفاوضات التي عقدت سابقاً"، مشدداً على أهمية عقد اجتماع مشترك بين الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني وحركة التغيير.
وتابع: "ليس هناك أي عائق أمام تشكيل الحكومة"، مبيناً أن "الجماعة الإسلامية لم تحسم قرارها بعد بشأن المشاركة في الحكومة."
من جانبه، قال المتحدث باسم حركة التغيير إن "تحسين أوضاع المواطنين واجب على كل الأحزاب"، متابعاً: "علينا أن نعمل معاً للحفاظ على التجربة الراهنة."
وشدّد على أن "اتفاقنا مع الحزب الديمقراطي في صالح شعب كردستان"، موضحاً: "يجب على كل الأطراف عدم عرقلة تشكيل الحكومة."
ومضى بالقول: "شكلنا لجنة لتقييم السيَر الذاتية للأشخاص الراغبين بشغل مناصب في الحكومة، فالمجلس الوطني متمسك باختيار الكفوئين لهذه المناصب"، لافتاً إلى أن "الحزب الديمقراطي أكد التزامه بالاتفاق المبرم بين الجانبين."

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top