الحكيم وأمير الكويت يؤكدان أهمية تظافر الجهود بين البلدين

الحكيم وأمير الكويت يؤكدان أهمية تظافر الجهود بين البلدين

 بغداد/ المدى

بحث وزير الخارجية محمد علي الحكيم وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وأكدا أهمـية تظافر الجهود العربية في مواجَهة التحديات التي تشهدها المنطقة حالياً. وبحسب بيان صادر عن الخارجية العراقية، يوم أمس الأحد، فإن الجانبين ناقشا، خلال لقائهما في الكويت، "العلاقات التي تربط بغداد بالكويت، والعمل على تعزيز مسيرة التعاون بين البلدين في المجالات كافة بما يخدم مصالحهما المشتركة".
وثمّن الوزير الحكيم "مواقف الكويت الداعمة للعراق، وجهودها على الساحة العربية في تعزيز مسار التضامن العربي المشترك بما يرسّخ السلم، والأمن، والاستقرار بالمنطقة"، معرباً عن "اهتمام العراق باستمرار البناء على حجم الزخم الذي تشهده أطر التعاون الثنائي بين البلدين في شتى المجالات". كما بحث الجانبان "التطورات الإقليمية، والدولية ذات الاهتمام المشترك، وأكدا أهمية تظافر الجهود العربية في مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة، فضلاً عن دفع آليات التشاور، والتنسيق المتبادل بشأن مجمل القضايا، والتطورات المتلاحقة في المنطقة". وفي وقت سابق من يوم أمس، أعلنت المنافذ الحدودية في العراق، في بيان، عن اتفاق (عراقي — كويتي) على بناء منفذ سفوان الحدودي وتوفير البنى التحتية لعمل المنفذ، مشيرة إلى أن الجانبين اتفقا على قيام الجانب الكويتي ببناء منفذ سفوان كمنحة وتوفير البنى التحتية اللازمة لعمل المنفذ. وكان وفد عراقي يضم 15 مسؤولاً، غادر العراق أول من أمس السبت إلى الكويت، على رأسه وزير الخارجية محمد علي الحكيم، الذي يترأس على مدى يومين أعمال اللجنة الوزارية العراقية الكويتية المشتركة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top