في أعقاب فضيحة اعتداء جنسي..ثلاثة أعضاء جدد في لجنة جائزة نوبل للأدب

في أعقاب فضيحة اعتداء جنسي..ثلاثة أعضاء جدد في لجنة جائزة نوبل للأدب

متابعة: المدى 

أعلنت الأكاديمية السويدية، التي تمنح جائزة نوبل في الأدب اليوم الجمعة، انتخاب عضو جديد بها. وذكرت الأكاديمية إن الفيلسوفة السويدية والكاتبة أسا ويكفورس ستشغل مقعدها بداية من يوم 20 كانون الأول المقبل، لتحل محل سارة دانيوس، أول امرأة ترأس الأكاديمية منذ عام 1786، والتي تركتها بداية العام الجاري.
تسعى الأكاديمية إلى التعافي بعد فضيحة الانتهاكات والإساءات والادعاءات بخرق قواعد تضارب المصالح التي تسببت في صدع عميق داخل المؤسسة.
وكشف النقاب عن الفضيحة في تشرين الثاني 2017 والتي تورط فيها زوج إحدى العضوات السابقات بالأكاديمية، الشاعرة السويدية كاترينا فروستنسون.
وغادرت فروستنسون الأكاديمية في شهر كانون الثاني الماضي، وقد أدين زوجها جان كلود - آرنو في كانون الأول 2018 في تهمتين بالاغتصاب.
وتعمل ويكفورس حاليا أستاذة للفلسفة النظرية بجامعة ستوكهولم، وقد نالت الدكتوراة من جامعة كولومبيا بنيويورك الأميركية في عام 1996.
وقالت ويكفورس في أعقاب إعلان انتخابها لعضوية الأكاديمية للإذاعة السويدية: "يا له من أمر مثير للغاية... إنها إحدى أقدم مؤسساتنا التي لها جذور تعود لعصر التنوير". وباختيار ويكفورس لم يعد هناك مكان شاغر بين أعضاء الأكاديمية السويدية الثمانية عشرة.
وكانت اللجنة قد انتخبت عضوين جديدين في الهيئة التي تمنح جائزة نوبل في الآداب. وأضافت الأكاديمية أن المؤلفتين السويديتين إلين ماتسون وآن سوارد ستشغلان مقعديهما في العشرين من كانون الأول المقبل.
وبعد انتخاب العضوين الجديدن، لايزال هناك مقعد شاغر في الأكاديمية التي تضم 18 مقعداً. وتحل ماتسون وسوارد محل جين سفينونجسون وسارة ستريدسبرج اللتين رحلتا عن مقعديهما في أعقاب فضيحة اعتداء جنسي طالت الأكاديمية.
وأسفرت الانتهاكات المزعومة لقواعد تضارب المصالح عن صدع عميق بين أعضاء الأكاديمية. وخرجت الفضيحة إلى العلن في تشرين الثاني 2017 وكانت تتعلق بزوج إحدى العضوات السابقات بالأكاديمية، وهي الشاعرة كاتارينا فروستنسون.
وغادرت فروستنسون الأكاديمية في كانون الأول، وأدين زوجها جان-كلود أرنو الفرنسي المولد في كانون الأول 2018 في تهمتي اغتصاب، وقد قدم استئنافاً.
ومنذ العام الماضي، سعت الأكاديمية لإعادة ترتيب البيت من الداخل وفضلت تأجيل منح جائزة نوبل للآداب لعام 2018. وقالت أوائل الشهر الجاري إنها ستستأنف منح جائزة وإعلان أسماء الفائزين بها لعامي 2018 و2019.
وسيتم إعلان الفائزين في تشرين الأول المقبل. وكان يتم في السابق انتخاب أعضاء الأكاديمية ليشغلوا مقاعدهم مدى الحياة. ولكن كانت إحدى نتائج أزمة 2018 مراجعة هذه القواعد التي ترجع لعام 1786.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top