مكافحة الإرهاب تنفّذ إنزالاً على خلية داعشية وتقتل 14 مسلحاً فـي الحضر

مكافحة الإرهاب تنفّذ إنزالاً على خلية داعشية وتقتل 14 مسلحاً فـي الحضر

 بغداد/ المدى

قتل 14 عنصراً من تنظيم داعش الإرهابي بعملية أمنية عراقية مدعومة بقوات التحالف الدولي جنوب غربي مدينة الموصل.
وبحسب خلية الإعلام الأمني العراقية، أمس الأربعاء: "قتل 14 إرهابياً بينهم انتحاريون وقيادات خلال اشتباك جاء بعد عملية إنزال جوي نفذته وحدة خاصة من أبطال جهاز مكافحة الإرهاب بالتنسيق مع طيران التحالف الدولي، استناداً لمعلومات استخبارية مؤكدة".
وأوضح البيان: "العملية استهدفت مقراً لعصابات داعش الإرهابية في قضاء الحضر جنوب غربي مدينة الموصل".
في سياق آخر، أفاد مصدر أمني بأن منتسباً في الحشد العشائري قتل في هجوم مسلح غربي الرمادي.
وقال المصدر إن "مسلحين أطلقوا النار من أسلحتهم باتجاه منتسب بالحشد العشائري لدى مروره بسيارته الشخصية في قرية (ابلي) التابعة لناحية البغدادي (٩٠كم غربي الرمادي) ما أدى الى مقتله في الحال".
وأضاف المصدر أن "قوة أمنية طوقت مكان الحادث، ونقلت الجثة الى دائرة الطب العدلي، فيما فتحت تحقيقاً لمعرفة ملابساته والجهة التي تقف وراءه".
يذكر أن محافظة الانبار تشهد بين فترة وأخرى عمليات أمنية تستهدف المدنيين وعناصر أجهزة أمنية، تؤدي الى سقوط قتل وجرحى.
وأعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية عن إلقاء القبض على ممول تنظيم داعش في الصحراء ومسؤول الحسبة في القائم غربي محافظة الأنبار.
وقالت في بيان، تلقت (المدى) نسخة منه، إنه "بعملية نوعية تميزت بدقة المعلومة الاستخبارية وسرعة التحرك نحو الأهداف تمكنت مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة الثامنة وبالتعاون مع استخبارات لواء ٣٢ من القبض على اثنين من الإرهابيين في منطقة القائم ب‍الانبار".
واوضحت أن "أحدهما يعتبر الممول الرئيس للوقود والمواد الغذائية لعصابات داعش الإرهابية المتخفية في الصحراء الواقعة بين محافظات صلاح الدين والأنبار ونينوى وأحد أعضاء خلية نائمة وعنصر أمني ل‍داعش مكلف بنقل معلومات عن أماكن تواجد قطعاتنا الأمنية".
وأضافت أن "الآخر كان مسؤول الحسبة في القائم، وهما من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة ٤ إرهاب."
وأعلن العراق، في كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد معلناً إقامة "خلافة إسلامية"، ولكن السلطات تعلن، بين الحين والآخر، القضاء على بقايا خلايا تابعة للتنظيم.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top