الضوء من خلال اللون الأبيض وفق أحادية خاصة

الضوء من خلال اللون الأبيض وفق أحادية خاصة

ضحى عبدالرؤوف المل

تعكس لوحات الفنانة "ساكار سليمان"( sakar sleman) الضوء من خلال اللون الأبيض، وفق احادية خاصة تفصلها عن الاسود . لتصبح رسوماتها تلخيصية للالوان بمجملها، وبرمزيه تشير بها الى أهمية الأسود عند المرأة العراقية تحديداً، وبما يكفي لتكوين المعنى المتميز بالكتل السوداء وقياسه المنفصل عن الأبيض، وبوتيرة عالية تشير من خلالها الى مضامين قوية مرتبطة باللون الأسود ، والاضداد المتعلقة به. اضافة الى التعاسة وفقدان الامل واليأس والإنزواء والتوحد مع الذات، والزي العراقي الخاص بالمرأة، والذي من خلاله ترمز الى قضاياها العالقة من التراث الى الزمن المعاصر، وبأساليب تختلف في لوحاتها من المكان الى الزمن الضائع في متاهات الأبيض البصرية ورمزيته التي تميل الى الخير . اذ تبدو تلطيخات الأسود الكثيف على القماش الأبيض مثيرة من حيث ابتعادها عن إغواء الألوان الأخرى، والتفرد الاسود الذي يبدو الطاغي على المساحات. إلا أن للأبيض دوره الكبير في إبراز المعاني البصرية المبطنة، لتمنح الأسود المنطق الفني التشكيلي وأسبابه المزيلة للفرح، والتباهي والنقاء والانتصار، وما الى ذلك من مفردات فنية تشكيلية تترجمها بالتكتلات والخربشات، والرسومات ذات المفارقات البارزة بين الأبيض والأسود . فهل ترسم الفنانة" ساكار سليمان " بالأسود تاركة للأبيض أحادية أخرى؟ أم تمزجهما معاً ليتصارع كل منها كما يتصارع الأبيض والأسود في الحياة؟ وهل تعطي للمرأة العراقية دورها في لوحات هي جزء من الألم والحزن وكل ما هو ناتج عن معاكسات وجودية لم تجد لها الأجوبة المناسبة ؟..وهل الأسود هو الأنسان المتعب في كل مكان؟
تلعب الفنانة "ساكار سليمان" على قيمة التباين من خلال إبراز الأسود ، ليغطي الابيض الذي تحجزه وفق رؤيتها الفنية في قماشة اللوحة او الخامة التي تستخدمها سواء في التركيب او الرسم . لتبدو الكتلة اللونية السوداء اكثر اشراقا وسماكة احيانا، للحفاظ على قيمة الابيض لصالح الاسود من خلال التباين، وبتجلي شفاف ناتج عن الظلال او عن رشقات الاسود على الابيض وانعكاساته الضوئية. ليصبح الأسود أكثر ظلامية وشديد المعنى والإغراء البصري ، فحساسية الاسود تبدأ من الشفافية الى السماكة والتلطيخ . وهذا يتطلب مرونة الرؤية وفهمها من حيث انعكاس الضوء من خلال الأسود بخلاف ما يعتقده الرائي أو المتأمل لعمق لوحاتها . فهل تحاول إخفاء الزوايا السوداء الأخرى من خلال اللون نفسه؟
استغلال أسود يرمز الى استغلال المرأة، والمشاعر المتعلقة بكل تلك المعاني المرتبطة بالحزن في لوحات هي تنديد لأمكنة غابت في الأبيض الذي طمس المكان، وترك للمرأة وللأشياء الأخرى التي ترمز لها المعنى الإنساني ، وبتصورات مختلفة لتعزيز الحجم والطول والعرض، والخطوط اللونية القصيرة والطويلة. لتؤكد على كافة الإحتمالات التي يلخصها الاسود في المربعات والمستطيلات او الدوائر او حتى تلك المتعرجة وغير متناسبة. أي تفتقد للشكل الواضح أو الشكل المفهوم تشكيليا وبغموض تلتف من خلاله على الابيض . لتوحي بهمجية الزمن على الكائنات ويقيمة الرمز في التعبير عن الذي يصعب البوح به بشكل مباشر. فهل تخفي في طيات رسوماتها قضايا اخرى ؟
تحرر الفنانة ساكار لوحاتها من القيود تاركة تفاصيلها في تجريد هو تعبير رمزي عن خلفيات تبغضها . اذ ليس من شكل اساسي تضعه كهدف امامها انما تندفع نحو المعنى من خلال اللون، فيتجسد الشكل بغموضه ليصبح الثقب الاحادي المحتاج لمفتاح هو بصر المتلقي، وبديناميكية فلسفية جمعت فيها صراع الخير والشر مع الأبيض والأسود، وما يحمله كل منهما من تمثيل للمشاعر والعواطف وبوجدانية الخوف والحزن والانفعالات العاطفية وسلبيات المواقف المؤدية الى التشتت والموت . فهل تبحث ساكار عن ما لا ندركه من خلال الأبيض والأسود؟

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top