حسين السلمان: حاولت معالجة  الشهادة  بطريقة مغايرة

حسين السلمان: حاولت معالجة الشهادة بطريقة مغايرة

 محمد جاسم

أنجز المخرج وكاتب السيناريو "حسين السلمان" فيلماً جديداً بعنوان "حلم افتراضي" أدى أدوار البطوله فيه كل من الفنانة "هناء محمد" والفنان "مازن محمد مصطفى".

مخرج الفيلم، "حسين السلمان"، حدثنا عن فيلمه قائلاً :- الفيلم محاولة جديدة في معالجة الشهادة بطريقة مغايرة وغير مألوفة سواء جاءت عبر القصة او من خلال الأسلوب الذي انتهجه الفيلم بشكل عام.

وعن فكرة الفيلم قال إن فيلمه يؤكد على أهمية المواصلة بين الحياة اليومية للإنسان والحياة الأبدية لخلود الشهداء. وما بين هاتين الحياتين تتجسد القضية الكبرى التي تظهر الحياة في واقعها اليومي الاعتيادي وبين ما يقدمه الفن السينمائي من تصورات ومفاهيم تمنح ذلك الواقع أبعاداً جديدة تتمتع بعناصر مهمة في بنائية الفيلم، مثل المتعة والتشويق وصناعة جمالية الواقع. وهنا أخذت الفكرة تتطور بشكل كبير من خلال حكاية سينمائية تجسّدها أمّ عراقية تخوض تجربة فريدة من نوعها، من خلال اقتحامها مقهىً شعبياً من أجل مشاهدة مباراة بكرة القدم، وهي تهدف وتسعى من أجل أن تعرف الأهداف والأسباب التي دعتها لممارسة فعل غريب كهذا. ولهذا تأخذنا القصة الى ماض قريب حيث ابنها الوحيد وهو يشاهد مباراة بكرة القدم وقد خسر فريقه، إلا أنه يعد أمه بمشاهدة مباراة جديدة بعد عودته من وحدته العسكرية، لكنه يعود شهيداً، ولهذا فإن أمه تظل تمارس مشاهدة المباريات تمجيداً لذكرى ولدها الشهيد، وفعلاً تمارس هذا الفعل بعد أن سمعت خبراً من شابّين عن عرض المباراة الآن، ولهذا تترك التسوّق وتذهب خلف الشابّين للوصول الى المقهى حيث تعرض المباراة.

وأضاف: حاولت أن أعالج هذه الفكرة من خلال أسلوب إخراجي يتسم بالواقعية السحرية التي جاءت متناسقة مع الأحداث والإشكاليات التي تحتويها القصة السينمائية. كانت الأسلوبية في هذا الفيلم عنصراً من العناصر التي استمد منها فريق العمل الطريقة المثلى في تجسيد ما كان يصبو اليه المخرج وكاتب السيناريو من أجل تقديم فيلم يليق بالهدف السامي الذي يسعى فريق العمل الى تقديمه.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top