بريتني سبيرز غاضبة وتتحدث عن مؤامرة

بريتني سبيرز غاضبة وتتحدث عن مؤامرة

يبدو أن المغنية الأميركية بريتني سبيرز تؤمن بنظرية المؤامرة، خصوصاً بعد أن ظهرت بعض صورها مؤخراً وهي ترتدي ثياب البحر "البكيني".

واتهمت بريتني، البالغة من العمر 37 عاماً، مصوري "الباباراتزي" بالتلاعب بصورها بواسطة برنامج فوتوشوب ومحاولة إظهارها "سمينة" أو أقل لياقة.

وكان المصورون التقطوا صوراً لسبيرز بينما كانت برفقة صديقها سام أصغري على شواطئ ميامي بفلوريدا، وفقاً لما ذكره موقع فوكس نيوز الإخباري.

وبحسب الموقع، يبدو أن الصور لم تناسب سبيرز، وكانت أقل مما تتوقعه المغنية.

وردّت سبيرز المستاءة على الصور بنشر فيديو على حسابها بموقع إنستغرام وهي ترتدي بكيني شبيهاً بذلك الذي ارتدته على الشاطئ.

وقالت في الفيديو: "الكثير من المعجبين في عالمنا اليوم ينتقدون دائماً الأشخاص ويقولون إن الصور ومقاطع الفيديو التي ينشرونها إما ليست في الوقت المحدد أو أنها مزيفة. لكن لا أحد يسأل حقا ’هل التقط المصورون صوراً مزيفة؟ وهل يقوم المصورون بتعديل الصور؟ وهل الأخبار حقيقية بالفعل؟‘ إنها نظرية مؤامرة أهتم بها فعلاً".

وأضافت "ذهبت أمس للسباحة.. أبدو وكأن وزني زاد نحو 18 كيلوغراماً عما أنا عليه اليوم.. هكذا أنا الآن وأنا نحيفة مثل إبرة. قولوا لي ما هو الحقيقي"؟

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top