شباب الصالات يبحثون عن الصدارة في لقاء إندونيسيا

شباب الصالات يبحثون عن الصدارة في لقاء إندونيسيا

 كتيبة عماد محمد في "كلاكيت" تجريبي ثانٍ مع ناشئة عُمان"!

 بغداد / حيدر مدلول
يبحث منتخب الشباب لكرة الصالات عن تصدّر المجموعة الرابعة في اللقاء الذي سيجمعه مع نظيره الإندونيسي في الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم الأحد بتوقيت بغداد على صالة ملعب بورشريفي في مدينة تبريز الإيرانية

ضمن منافسات الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات ببطولة كأس آسيا تحت 20 عاماً لكرة الصالات 2019 التي تستمر مبارياتها حتى يوم الثاني والعشرين من شهر حزيران الجاري بمشاركة 12 منتخباً من غربي وشرقي القارة.

ويتصدر منتخب شباب إندونيسيا لكرة الصالات ترتيب فرق المجموعة الرابعة برصيد 3 نقاط أثر فوزه الكبير على نظيره تايوان بنتيجة (6-3) في ختام الجولة الثانية من الدور الأول متفوقاً بفارق الأهداف عن منتخب الشباب الذي يحتل المركز الثاني فيما حل منتخب تايوان في المركز الثالث والأخير بدون رصيد من النقاط وأصبح من أوائل المودعين للبطولة .

وقال المنسق الإعلامي لمنتخب الشباب لكرة الصالات عدي صبار في اتصال مع (المدى) من مدينة تبريز الإيرانية: إن الملاك التدريبي للمنتخب بقيادة المدير الفني علي طالب ولاعبيه ينشدون تحقيق فوز ثان على المنتخب الإندونيسي لتأكيد أحقيتهم في صدارة المجموعة الرابعة ضمن الدور الأول من النسخة الثانية من بطولة كأس آسيا تحت 20 عاماً 2019 لاسيما بعد أن استطاعوا في المباراة الافتتاحية التغلب على المنتخب التايواني بنتيجة (5-2) برغم تواضع الإعداد مقارنة ببقية المنتخبات المشاركة التي دخلت في مراحل متقدمة من التحضيرات من خلال خوضها مباريات دولية ودية على هامش المعسكرات التدريبية التي أقامتها لها اتحاداتها الوطنية في ظل التطور الكبير الذي بلغته دورياتها المحترفة من خلال الاستعانة بالخبرات الأجنبية ولجوء عدد منها الى التجنيس.

وأضاف أن المدرب علي طالب رصد نقاط القوة والضعف وأبرز الأوراق الرابحة التي يستخدمها سايان كارماودي مدرب منتخب شباب إندونيسيا من خلال حضوره المباراة التي لعبها الأخير مع المنتخب التايواني صباح يوم أمس السبت على قاعة ملعب بورشريفي في مدينة تبريز ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات وانتهت لمصلحته بنتيجة (6-3) ، مشيراً الى أن منتخبنا الشبابي سيدخل مواجهة المنتخب الإندونيسي بخطة جديدة تختلف كلياً عمّا بدأ به المنافسات أمام المنتخب التايواني أملاً في نيل ثلاث نقاط غالية معزّزة بمستوى رفيع سيقدمه اللاعبون خلال دقائق الشوطين والتي ستجعله أول المجموعة الرابعة إذ سيلعب في الساعة العاشرة والنصف صباح بعد غد الثلاثاء مع ثاني المجموعة الثالثة التي تضم منتخبات اليابان وفيتنام وطاجيكستان في افتتاح مشوار الدور ربع النهائي من البطولة الحالية على القاعة نفسها، فيما يلتقي ثاني المجموعة الرابعة مع أول المجموعة الثالثة ويواجه أول المجموعة الأولى ثاني المجموعة الثانية وثاني المجموعة الاولى مع أول المجموعة الثانية في حين ستجري مباريات الدور نصف النهائي يوم الخميس المقبل وسيكون يوم الثاني والعشرين من شهر حزيران الحالي موعداً لنهائي البطولة ومباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وأشاد صبار بالروح المعنوية العالية والإصرار الكبير الذي يتحلى به اللاعبون ياسين حسين محسن وحسين زامل حبيب وحسين عبد الحكيم وعلي عبد الله محسن ويحيى أسعد عبد الوهاب وابراهيم أحمد ابراهيم وسبطين عباس محمد وحسين حامد حسين وصادق باسم علي وليث غسان هاشم وعمر عبد الرزاق محمود وسجاد هيثم جواد وعلي موفق جاسم وحيدر رعد حسن منذ لحظة وصولهم الى مدينة تبريز الإيرانية يوم الأحد الماضي من أجل أن يكون العراق المنافس القوي على لقب النسخة الثانية من بطولة كأس آسيا للشباب تحت 20 عاماً بحكم انه كان وصيف بطل النسخة الأولى التي جرت في شهر تموز عام 2017 ومثل القارة الصفراء الى جانب إيران في مسابقة كرة الصالات في دورة الألعاب الاولمبية للشباب التي ضيفتها العاصمة الارجنتينية بوينس آيرس في شهر تشرين الأول من العام الماضي ونجح فيها من تحقيق نتائج جيدة من خلال فوزه على سلوفاكيا بنتيجة (5-0) والارجنتين (4-1) وتعادل مع بنما (1-1) وخسر بصعوبة أمام مصر (2-3) برغم انه يشارك لأول مرة فيها.

جدير بالذكر أن لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وزّعت المنتخبات 12 المشاركة في بطولة كأس آسيا لكرة الصالات تحت 20 عاماً بموجب القرعة الى أربع مجموعات ضمت الأولى كلاً من أفغانستان وهونغ كونغ وإيران البلد المنظم وحلّت منتخبات لبنان وتايلاند وقيرغيزستان في المجموعة الثانية وجاءت منتخبات اليابان وفيتنام وطاجيكستان في المجموعة الثالثة والمجموعة الرابعة تكونت من منتخبات العراق وتايوان وإندونيسيا.

تجريبية ثانية للناشئين

من جهة أخرى يواجه منتخب الناشئين لكرة القدم في الساعة الخامسة والنصف من مساء غد الإثنين شقيقه العُماني في ثاني مباراة تجريبية تجمعهما على الملعب الرئيسي لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في العاصمة مسقط في ختام معسكره التدريبي هناك استعداداً لخوض منافسات بطولة غرب آسيا السابعة تحت 15 عاما التي ستقام وقائعها في مدينة الزرقاء الأردنية خلال المدة من 1 – 11 تموز المقبل لاسيما بعد أن أوقعته القرعة في المجموعة الثالثة الى جانب منتخبي السعودية والكويت.

وأسفرت المباراة التجريبية الأولى التي جمعت المنتخبين العراقي والعُماني مساء أول من أمس الجمعة على الملعب ذاته عن تعادلهما سلباً حيث كانت تجربة مفيدة اطلع فيها المدرب عماد محمد وملاكه المساعد على المستويات الحقيقية للاعبين الذين زجّ بهم في القائمة الرئيسة التي اختارها منذ البداية، وكذلك البدلاء في المباراة الأولى في مشوارهم الكروي على الصعيد الخارجي ومدى تقبّلهم للتوجيهات والنصائح التي أعطيت لهم خلال دقائق الشوطين الأول والثاني من أجل مجاراة نظرائهم من لاعبي المنتخب المنافس الذين تم إعدادهم منذ وقت مبكّر من العام الحالي لخوض منافسات بطولة غرب آسيا وتصفيات كأس آسيا تحت 16 عاماً.

وستكون مواجهة الغد لمنتخب الناشئين بروفة نهائية مع المنتخب العُماني الشقيق لرفع جاهزيته الكاملة من الناحيتين الفنية والبدنية لجميع اللاعبين واستقرار الملاك التدريبي على التشكيلة الأساسية التي ستلعب أمام منتخبي السعودية والكويت ضمن منافسات الدور الأول من البطولة التي ستقام على ملعب الأمير محمد في مدينة الزرقاء الأردنية ضمن المجموعة الثالثة نظراً لأن أسلوب لعب المنتخبين يتشابه مع أسلوب لعب المنتخب العُماني بحكم أنهم ينتمون للمدرسة الخليجية التي تتنافس بقوة على الألقاب القارية والإقليمية في البطولات التي يشرف عليها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وكذلك اتحاد غرب آسيا واتحاد الخليج العربي ضمن هذه الفئة بالذات.

وستكون بطولة غرب آسيا السابعة للناشئين من أبرز مراحل إعداد منتخب ليوث الرافدين لتصفيات المجموعة السادسة المؤهلة لبطولة كأس آسيا 2020 تحت 16 عاماً التي تضم الى جانبه منتخبات لبنان والإمارات وقيرغيزستان البلد المنظم حيث ستجري المباريات على الملعب الرئيس للعاصمة بشكيك خلال الفترة من 18-22 أيلول المقبل لكونها ستوفر فرصة مجانية للاحتكاك بمنتخبات لها ثقل ووزن كبير ستعطي الجميع دروساً مجانية في كيفية أنهاء المباريات لصالحهم الى جانب أهمية التنافس بقوة للدفاع عن سمعة الكرة العراقية في جميع المحافل وكذلك خطف اللقب الذي سيعطيهم الدافع نحو نيل المركز الأول في التصفيات نحو التواجد من جديد في النهائيات القارية التي يكون فيها للعراق التواجد الدائم فيها خلال العقد الحالي الى جانب المنتخبات الكبار.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top