ثلاث نقاط تفصل الفراعنة عن ثمن النهائي الأفريقي

ثلاث نقاط تفصل الفراعنة عن ثمن النهائي الأفريقي

 بغداد / المدى

بات منتخب مصر لكرة القدم بحاجة ماسة الى ثلاث نقاط من المباراة الثانية للمجموعة الأولى التي سيواجه فيها نظيره منتخب الكونغو الديمقراطية في الساعة الحادية عشرة مساء اليوم الاربعاء بتوقيت بغداد

على ملعب القاهرة الدولي لخطف تذكرة العبور الى دور ثمن النهائي من بطولة كأس أفريقيا 2019 التي ستجري منافساتها حتى يوم التاسع عشر من شهر تموز المقبل بمشاركة 24 منتخباً.

ويحتل منتخب مصر المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط في ترتيب المجموعة الأولى من فوزه بنتيجة (1-0) على منتخب زمبابوي في ختام الجولة الأولى من الدور الأول متخلفاً بفارق الاهداف عن منتخب أوغندا المتصدر أثر انتصاره المثير بنتيجة (2-0) على منتخب الكونغو الديمقراطية. 

وقال المدير الإداري لمنتخب مصر ايهاب لهيطة إن التركيز بات سيد الموقف بعد اجتياز لاعبين أزمة تتعلّق بتعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين.

وأضاف لهيطة في تصريح نقله الموقع الرسمي للاتحاد المصري لكرة القدم عدم وجود استبعاد أي لاعب من تشكيلة منتخبه في البطولة حيث من المبكّر الحديث عن القائمة المرتقبة التي سيدخل فيها المدرب أجيري المباراة نظراً لجاهزية الجميع بمن فيهم المدافع أحمد حجازي الذي أصيب في أنفه خلال المباراة الافتتاحية أمام زمبابوي لكنه ظهر في المران بعدما إرتدى واقياً للأنف خلال الوحدات التدريبية.

وتابع أن الجماهير التي ستحضر الى ملعب القاهرة الدولي منذ وقت مبكر ستنتظر الكثير من نجومها وخاصة محمد صلاح في اثبات وجودهم من ناحية هزّ شباك مرمى المنتخب الكونغولي ونيل فوز ثمين في نهاية المباراة ليكون منتخبنا أول فريق يضمن بطاقة التأهل عن المجموعة الأولى الى دور الستة عشرة من البطولة برغم ان المهمة لن تكون سهلة أمام المنتخب المنافس الذي تقدم لاعبيه باعتذار إلى المشجعين بسبب الخسارة في الجولة الافتتاحية.

ومن جهته أكد المدير الفني لمنتخب الكونغو الديمقراطية فلوران إيبينجي أنه سيلعب على النقاط الثلاث للمحافظة على بقاء حظوظ منتخبه في المنافسة بقوة على بطاقتي التأهل الى الدور الثاني حتى لو كان ضمن أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث.

وأشار الى انه يعرف جيداً كيف يوقف خطورة محمد صلاح نجم فريق ليفربول الانكليزي وبقية مفاتيح لعب الفراعنة وهو ما سيعمل عليه مع لاعبيه في مباراة اليوم الأربعاء حيث يحدوني الأمل في تجاوز أزمة مباراة أوغندا التي كانت درساً بليغاً خرجنا منه بفوائد كبيرة ستزيد من الطموحات في بقائنا في النهائيات الأفريقية الى أبعد دور فيها.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top