ميس كمر: الكاراتية وراء دخولي الفن

ميس كمر: الكاراتية وراء دخولي الفن

الممثلة ميس كمر التي ظهرت مؤخرا في عدد من الاعمال الخليجية آخرها جدار الشر قالت في تصريح لاحدى الاذاعات العربية 

ان الفنان راسم الجميلي كان وراء اكتشافها، عام 1922 بعد أن قدمت مسرحية "الإمبراطور" مع الفنان راسم الجميلي، والذي اختارها وقتها لحاجته إلى فنانة تجيد الكاراتيه، فطلب منها أن تضربه على المسرح وبالفعل قامت بذلك ليسقط طقم اسنانه أمام الجمهور، الذي ظل يضحك على الموقف العفوي مدة عشر دقائق بحسب تصريحاتها.

وبجانب حبها للتمثيل تقول ميس كمر انها كانت تحقق نجاحات في الرياضة التي عشقتها فانضمت لصفوف المنتخب الوطني وحصلت على لقب أفضل لاعبة كاراتيه على مستوى العراق في عام 1992 ، كما كانت تشرف على تدريب فريق نادي الأعظمية، والتحقت بكلية التربية الرياضية كما احترفت رياضة الجودو وعملت كمدربة ايضا وكانت الحكم لبعض المباريات التي تقام في العراق. 

وفي حوار أيضا لها بررت ميس كمر عدم تواجدها في السينما المصرية، لأن الأعمال التي عرضت عليها كان فيها جانب من الإباحية، فاعتذرت عنها خصوصاً أنها من بلد تحكمه العادات والتقاليد، ولديها خطوط حمراء.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top