الزراعة تدعو أصحاب حقول الدواجن إلى دعم سياسة حماية المنتج الوطني

الزراعة تدعو أصحاب حقول الدواجن إلى دعم سياسة حماية المنتج الوطني

 ذي قار/ حسين العامل

دعت مديرية زراعة ذي قار أصحاب حقول الدواجن الى دعم سياسة حماية المنتج الوطني التي تنتهجها الوزارة في تشجيع القطاع الزراعي المحلي ،

وفيما حذرت من استغلال البعض من أصحاب الحقول والتجار القرار الوزاري الخاص بمنع استيراد بيض المائدة ، أشارت الى أن الاصرار على رفع الأسعار سيضطر وزارة الزراعة الى فتح استيراد البيض للحفاظ على استقرار اسعار السوق المحلية.

قال مدير زراعة ذي قار المهندس فرج ناهي تمار للمدى إن " القرار الوزاري بمنع استيراد بيض المائدة يصب في مصلحة الاقتصاد الوطني وكذلك في مصلحة أصحاب حقول الدواجن لكن رفع أصحاب الحقول للأسعار بات يدفع ثمنه المستهلك "، وأضاف "كان من المفروض من أصحاب الحقول أن يحرصوا على توازن الأسعار وحماية المستهلك حتى تنجح سياسة حماية المنتج الوطني ".

وأردف تمار إن " اللجنة الزراعية العليا في محافظة ذي قار قررت مؤخراً تخفيض سعر بيض المائدة الى 47 ألف للكارتون بعد أن بلغ سعره 60 ألف دينار"، لافتاً الى أن "إنتاج البيض وبيعه بالسعر الذي قررته الحكومة المحلية يحقق ربحاً جيداً لأصحاب الحقول حتى لو كانوا يستخدمون الأعلاف التجارية فكيف وإن دائرة الزراعة تجهزهم بالأعلاف المدعومة المتمثلة بفول الصويا والذرة الصفراء ".

وأشار مدير زراعة ذي قار الى أن" أسعار بيع كارتون البيض كانت قبل أقل من شهر بـ 22 ألف دينار وفيه هامش ربح لأصحاب الحقول فكيف إذا أصبح بـ 47 ألف دينار"، محذراً "من استغلال البعض من أصحاب الحقول والتجار لقرار منع استيراد بيض المائدة". وأشار تمار الى أن " إصرار أصحاب الدواجن على رفع الأسعار سيضطر الوزارة الى فتح استيراد بيض المائدة للحفاظ على استقرار اسعار السوق المحلية"، منوهاً الى أن " وزارة الزراعة في متابعة مستمرة لأوضاع السوق وفي حال شخصت وجود عجز في الانتاج المحلي ستقرر فتح الاستيراد لسد حاجة السوق وحماية المستهلك".

وشدد مدير زراعة ذي قار على "أهمية التزام أصحاب الدواجن بالسعر المحدد لبيع بيض المائدة وتطوير إنتاج البيض من خلال استخدام الطرق الحديثة والمجربة والتي تزيد الانتاج وتحافظ على استقرار أسعار السوق وتدر أرباحاً جيدة على مربي الدواجن"، لافتاً الى أن "حجم انتاج بيض المائدة في محافظة ذي قار يغطي حالياً 30 بالمئة من حاجة السوق المحلية في المحافظة غير أن الانتاج الوطني بصورة عامة يغطي كامل حاجة البلاد".

وأضاف تمار ان " ذي قار تسد حاجتها من البيض في الوقت الحاضر عبر محافظات السماوة والديوانية وكربلاء والنجف وواسط وغيرها من المحافظات الأخرى". منوهاً الى أن " رئيس اللجنة الزراعية العليا في المحافظة عادل الدخيلي بحث مؤخراً سبل تطوير انتاج بيض المائدة وارتفاع أسعار البيض مع أصحاب الحقول في المحافظة واتخذ سلسلة من الاجراءات من بينها تخفيض الأسعار وتشكيل لجان من الأمن الاقتصادي والزراعة لمتابعة الاسعار وفتح منافذ بيع مباشر من قبل أصحاب الحقول لاختصار حلقات وصول بيض المائدة الى المواطنين". وأشار مدير زراعة ذي قار الى أن " أصحاب الدواجن ابدوا تعاونهم في هذا المجال وإنهم وافقوا على البيع بالسعر المقرر إلا إنهم اكدوا عدم تحملهم المسؤولية في حال رفع الاسعار من قبل التجار لهذا كان الاقتراح بفتح منافذ بيع مباشر ". ودعا تمار " أصحاب الحقول الى استخدام طريقة تربية الدواجن بالأقفاص التي تحتوي على ثلاث خطوط انتاجية في الحقل الواحد كونها طريقة ناجعة من شأنها أن تضاعف الانتاج الى عدة مرات مقارنة بالطريقة الأرضية المستخدمة حالياً"، مبينا أن " احد الحقول الذي استخدم طريقة الاقفاص ذات الثلاث خطوط انتاجية ارتفع إنتاجه من 5 آلاف و 900 دجاجة بياضة الى 25 آلف دجاجة". وكانت اللجنة الزراعية العليا في محافظة ذي قار قررت في (منتصف شهر حزيران 2019 ) إلزام اصحاب الدواجن بتخفيض سعر كارتون بيض المائدة من 60 ألف دينار الى 47 ألف دينار قابلاً للتخفيض , وحذرت من التلاعب بقوت المواطنين .

وشهدت الأسواق المحلية خلال الأسابيع القليلة الماضية ارتفاعاً غير مسبوق بأسعار بيض المائدة إذ قفز سعر الكارتون من 22 ألف دينار الى 60 ألف دينار بزيادة تشكل ثلاثة أضعاف سعره السابق تقريباً.

وكانت وزارة الزراعة شددت خلال الأسابيع الماضية على ضرورة منع استيراد بيض المائدة والدواجن بطرق غير قانونية وذلك لدعم المنتوج الوطني بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top