الاتحاد الأوروبي يدعم مقترحاً عراقياً لعقد مؤتمر إقليمي يخفف التوتر بين طهران وواشنطن

الاتحاد الأوروبي يدعم مقترحاً عراقياً لعقد مؤتمر إقليمي يخفف التوتر بين طهران وواشنطن

 ترجمة / حامد أحمد

كشفت الممثلة العليا لسياسة الأمن والشؤون الخارجية للاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني، السبت، عن دعم الاتحاد الاوروبي لمقترح عراقي

بعقد مؤتمر إقليمي وسط تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وايران .

ويعتبر العراق حليفا للبلدين الخصمين اللذان يعيشان الآن صراعا في وقت تتعرض فيه الاتفاقية النووية بين ايران والقوى الدولية للتهديد بالتفكك. وعرض العراق مبادرته للتوسط بين طهران وواشنطن، بينما تمارس ايران الضغط على البلدان الاوروبية الاطراف بالاتفاقية النووية للتخفيف من تأثيرات العقوبات الأميركية عليها .

الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي موغريني، وخلال زيارتها الاولى للعراق منذ العام 2014 قالت إن الاتحاد الاوروبي يشارك العراق مقترحه للتعامل مع هذا الوضع الصعب، مضيفة ان الاولوية تكمن في تجنب حدوث تصعيد او اية تصرفات غير مدروسة التي من شأنها ان تؤدي لعواقب خطيرة للعراق وما أبعد من ذلك .

وقالت المبعوثة الاوروبية ان الاتحاد الاوروبي "مستعد لدعم فكرة المؤتمر الإقليمي عبر كل الطرق التي يكون فيها مفيدا"، مشيرة الى ان هناك حاجة للتخفيف من التصعيد وايجاد سبل لاجراء حوار .واضافت بقولها "السبل المجهولة قد تكون خطرة للكل ."

ويتعرض العراق لضغوط من أجل ان يمنع أراضيه من أن تصبح ساحة معركة للتوتر المتزايد بين ايران والولايات المتحدة اللذان يعتبران سماسرة السلطة في البلد.

تحتفظ الولايات المتحدة بقواعد عسكرية في العراق تضم أكثر من 5 آلاف جندي أميركي .

من جانب آخر تدعم ايران فصائل مسلحة عراقية متنفذة لعبت دورا في القتال ضد تنظيم داعش، وقسم من هذه الفصائل المنضوية تحت مظلة الحشد الشعبي اعلنت جهرا رفضها للتواجد الاميركي في العراق. سلسلة هجمات وقعت خلال الاسابيع الاخيرة لم يعلن احد مسؤوليته عنها استهدفت مصالح اميركية في العراق أثارت غضبا وحثت الحكومة العراقية الى اصدار قرارات بشأن الحشد كان المقصود منها الحيلولة دون وقوع مواجهات على اراضيها .

وزير خارجية العراق محمد الحكيم قال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع مفوضة الخارجية الاوروبية موغريني ان "المنطقة غير مهيأة لحرب جديدة. ما زلنا نحارب الارهاب وهي حرب لم تنته بعد. لا ينبغي للعراق ان يكون مسرحا لهذه المعركة، بل يجب ان يكون له دور داعم في حل هذه الازمة بالتنسيق مع دول عربية اخرى وبالأخص الكويت وعمان ."

وكان امير الكويت قد زار العراق الشهر الماضي لمناقشة التوتر، في حين عرضت عمان استعدادها ايضا للتوسط بين البلدين المتخاصمين .

المتحدث باسم الخارجية العراقية احمد الصحاف قال ان فكرة عقد مؤتمر اقليمي قد تمت بلورتها ولكن القضية طرحت مع وفود اجنبية زارت العراق .

عن: اسوشييتدبرس 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top