أسايش أربيل تعتقل قاتل الدبلوماسي التركي وأحد مساعديه

أسايش أربيل تعتقل قاتل الدبلوماسي التركي وأحد مساعديه

 بغداد/ المدى

اعتقلت قوات مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان، امس السبت، أحد معاوني "مظلوم داغ" والمتورط في تنفيذ هجوم أربيل، الذي أودى بحياة ثلاثة أشخاص بينهم دبلوماسي تركي.

وأفادت مؤسسة مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان، في بيان أن "أحد معاوني (مظلوم داغ)، المتهم بتنفيذ العمل الإرهابي المتمثل بإطلاق النار في مطعم بمدينة أربيل، ويدعى (محمد بيسكسز) الملقب بـ (دجوار، مامند، يوسف) اعتقل من قبل مديرية أسايش أربيل، وقوات مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان".

وفي وقت سابق يوم أمس، أعلنت مؤسسة مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان، في بيان: "نسترعي انتباه المواطنين بأن المتهم مظلوم داغ الذي نُشرت صورته قبل يومين كمطلوب في صفحة مكافحة الإرهاب بإقليم كردستان، ألقي القبض عليه من قبل مديرية أسايش أربيل ومؤسسة مكافحة الإرهاب".

وتابع: "نشكر المواطنين على تعاونهم اللامحدود، وسنوافيكم بالمزيد من المعلومات لاحقاً".

إلى ذلك، أعلنت حكومة إقليم كردستان، أن المتهم "مظلوم داغ" هو المسؤول الأول والقاتل الرئيس في حادث إطلاق النار بأربيل.

وقال المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان، في بيان: "بعد حملة واسعة النطاق، لقوات أسايش إقليم كردستان، تم إلقاء القبض على (مظلوم داغ) المسؤول والقاتل الرئيس في حادث إطلاق النار بأحد مطاعم مدينة أربيل، من قبل قوات مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان".

وأضاف: "نحن إذ نشكر قوات الأسايش ومكافحة الإرهاب بإقليم كردستان التي استطاعت اعتقال المتهم بسرعة، نثني أيضاً على مواطني إقليم كردستان لتعاونهم، ونطمئنكم بأن الجهود مستمرة لاعتقال جميع المتهمين ممن هم على صلة بالحادث".

وبحسب معلومات فإن "مظلوم داغ" (27 عاماً) وهو شقيق نائبة عن حزب الشعوب الديمقراطية في البرلمان التركي، يقيم في إقليم كردستان منذ 6 سنوات، وعمل خلال هذه الفترة في 3 مطاعم ومقاهي مختلفة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top