حقوق الإنسان تطالب بقرار أممي لتعويض ضحايا داعش

حقوق الإنسان تطالب بقرار أممي لتعويض ضحايا داعش

 بغداد/ المدى

طالب المتحدث باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان فاضل الغراوي، الحكومة بالعمل على إصدار قرار أممي لتعويض ضحايا انتهاكات تنظيم داعش في العراق.

وقال الغراوي، في بيان: "على الحكومة العراقية أن تكون جادة في السعي لإصدار قرار أممي لتعويض ضحايا انتهاكات وجرائم تنظيم داعش في العراق". 

وأضاف ان: "قرار مجلس الأمن 2379 كان خاصا بجمع وتوثيق وخزن الأدلة عن جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي ارتكبتها عصابات داعش في العراق ولم يشر إلى تعويض الضحايا".

كما أشار الغراوي في البيان إلى أن "التعويض هو جزء من إنصاف الضحايا وجبر الضرر عما لحقهم من انتهاكات وحشية على يد عصابات داعش الإرهابية".

وأكد الغراوي ضرورة "تكثيف الجهود الدبلوماسية للخارجية العراقية والمتابعة الجادة لملف التعويضات، كون الآليات الدولية والقرارات الأممية أو إنشاء صناديق تعويضات يقع على عاتق منظمة الأمم المتحدة."

وكانت الأمم المتحدة طالبت، في وقت سابق، الحكومة العراقية بضمان مثول قيادات تنظيم داعش للعدالة والمحاكمة بتهم ارتكاب جرائم حرب وليس لمجرد انتمائهم إلى جماعة إرهابية.

يذكر أن الأمم المتحدة أحصت عدد ضحايا داعش بالعراق في الفترة الممتدة ما بين 2014-2017 بنحو 33 ألف قتيل مدني، وإصابة أكثر من 55 ألف آخرين.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top