حكيم شاكر يخطف الكأس ويحلق بالزوراء آسيوياً

حكيم شاكر يخطف الكأس ويحلق بالزوراء آسيوياً

 وزير النقل يكرّم صفاء هادي مكافأة لهدف التتويج

 بغداد / حيدر مدلول

أسدل الستار على منافسات الموسم الكروي الحالي بعد ختام مسابقة كأس العراق التي أنطلقت يوم الثاني عشر من شهر أيلول الماضي وأنتهت يوم السادس والعشرين

من شهر تموز الجاري بخطف فريق الزوراء اللقب السادس عشر أثر فوزه الثمين على نظيره فريق الكهرباء بهدف حمل توقيع صانع الألعاب صفاء هادي في الدقيقة السادسة والثمانين من المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب الشعب الدولي في العاصمة بغداد بحضور كبير من الشخصيات الحكومية والرياضية يتقدمها وزير النقل عبد الله لعيبي ناهض ووزير الكهرباء لؤي الخطيب ومستشار مجلس الوزراء لشوؤن الرياضة إياد بنيان ووكيل وزير الشباب والرياضة لشؤون الرياضة عصام الديوان وأكثر من 23 ألف متفرج من الجماهير التي أستوعبتها المدرجات ليعوض فقدان لقب دوري الكرة الممتاز بعد حلوله في المركز الثالث في الترتيب برصيد 65 نقطة خلف فريقي الشرطة البطل والقوة الجوية الوصيف.

وحقق فريق الزوراء لكرة القدم سبعة انتصارات في المباريات الثماني التي لعبها خلال منافسات بطولة كأس العراق لموسم 2018-2019 مقابل تعادل واحد ولم يتذوق طعم الهزيمة حيث تمكن من الفوز على فريق الكوفة ضمن جولتي الذهاب والإياب من دور 32 بنتيجة (6-0) و(2-0) لينتقل الى دور ثمن النهائي الذي نجح من أقصاء مضيفه فريق أربيل بهدفين مقابل هدف واحد في مباراة الاياب التي جرت على ملعب فرانسوا حريري في أقليم كردستان بعد انتهاء مباراة الذهاب بينهما بالتعادل السلبي ليحجز تذكرة دور ربع النهائي للقاء فريق أمانة بغداد ويبعده من طريقه من خلال التغلب عليه بنتيجة (1-0) و(2-0) ليضمن مواجهة غريمه اللدود فريق القوة الجوية في كلاسيكو الوطن ويتغلب عليه بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في دور نصف النهائي الذي ضيفه ملعب الشعب الدولي بالعاصمة بغداد وينتقل الى المباراة النهائية ويتمكن من إنهاء مغامرة فريق الكهرباء بهدف نظيف ظفر بموجبه ببطولة كأس العراق وسط فرح كبيرة من أنصاره التي زحفت منذ وقت مبكر الى ملعب الشعب الدولي قبيل ساعات من موعد المباراة بشكل حصل على ثناء وتقدير وإعجاب النقاد والمحللين في قناة الرياضية العراقية والكأس القطرية.

وسجل لاعبو فريق الزوراء 19 هدفاً في المباريات الثمانية التي خاضوها في البطولة بواقع خمسة أهداف للمهاجم علاء عباس الذي بات قريباً من الأنتقال الى صفوف فريق قطر أحد أندية دوري نجوم قطر للعب في صفوفه على سبيل الإعارة وثلاثة أهداف للمهاجم مهند عبد الرحيم كرار وهدفين لكلا من أمير صباح حاتم وأحمد جلال وهدف واحد لكلا من صفاء هادي وعباس قاسم وأحمد محسن عاشور وجبار كريم وحيدر أحمد وسجاد حسين الذي غادر الى صفوف فريق أمانة بغداد للدفاع عن ألوانه خلال فترة الانتقالات الشتوية فيما دخلت شباكه هدفين بواقع هدف واحد من مهاجم القوة الجوية عماد محسن ومهاجم فريق أربيل فيما حصل المدرب حكيم شاكر على أول لقب محلي له منذ امتهانه التدريب مع الفرق العراقية حيث كان خير خليفة للمدرب السابق أيوب أوديشو الذي غادر عش النوارس بعد انتهاء الجولة الثامنة عشرة من مرحلة الذهاب من دوري الكرة الممتاز ليحط الرحال في وكر الصقور حيث أستطاع بحكم الخبرة الطويلة التي يتمتع بها حكيم من خلال إشرافه على الرئاسة الفنية للمنتخبات الوطنية العراقية وقيادته لها الى نتائج متميزة وكذلك ظفر فريق السويق العُماني للقب الدوري والكأس خلال موسمين فقط أن يعيد ثقة الجماهير باللاعبين من جديد من خلال النتائج الجيدة التي تحققت خلال منافسات جولة الإياب من الدوري المحلي جعلت فريقه يضمن المركز الثالث في نهاية المشوار الى جانب المستوى الرفيع الذي ظهر به اللاعبين خلال دور المجموعات من بطولة دوري أبطال آسيا 2019 أمام فرق ذوب آهن الإيراني والنصر السعودي والوصل الإماراتي جعلتهم محط إعجاب وتقدير مسؤولي تلك الفرق المنافسة برغم الظلم والإجحاف اللذين تعرض اليهما الزوراء وكانا من أهم أسباب عدم تواجده في دور ربع النهائي .

ونجح فريق الزوراء لكرة القدم في تسجيل أكبر نتيجة خلال أدوار بطولة كأس العراق عندما نجح في إلحاق هزيمة ثقيلة بضيفه فريق الكوفة من محافظة النجف المقدسة بسداسية بيضاء في مباراة الذهاب ضمن دور 32 التي جرت على ملعب متنزه الزوراء التابع لفريق أمانة بغداد حيث سجل المهاجم علاء عباس سوبر هاتريك في الدقائق (20 من ركلة جزاء و30 و55 و71 ) وحصل صانع الألعاب صفاء هادي على مبلغ 500 ألف دينار قيمة الجائزة المالية التي خصصها وزير النقل عبد الله لعيبي ناهض للاعب الذي سجل هدفاً في شباك حارس مرمى فريق الكهرباء حيدر جمال الدين في المباراة النهائية ونال الكأس الذي تم أهداؤه من قبل شركة جيفوفا الايطالية الراعي الرسمي للتجهيزات الرياضية لجميع المنتخبات الوطنية العراقية .

ضمن فريق الزوراء بطل الكأس للموسم المنصرم اللعب الى جانب فريق الشرطة حامل لقب دوري الكرة الممتاز في النسخة المقبلة من بطولة دوري أبطال اسيا لكرة القدم من خلال خوضه منافسات الدور التأهيلي لدور المجموعات لمنطقة غرب القارة التي من المؤمل أن تنطلق في بداية شهر شباط 2020 بعد قرار لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بمنح العراق مقعد ونصف للموسم الثاني على التوالي بشرط الحصول على الرخصة الكاملة للمعايير الآسيوية التي تعد شرطاً رئيساً الواجب تنفيذه من قبل جميع الفرق التي سمتها اتحاداتها الوطنية لخوض غمار البطولة التي تلعب في دوري المحترفين في الغرب والشرق.

أصبح السوري حسين الجويد أول محترف أجنبي في صفوف فريق الزوراء يحمل كأس العراق للمرة الثانية بعد موسم 2016-2017 الى جانب حمله درع دوري الكرة الممتاز للموسمين (2015-2016) و(2017-2018) حيث سلمه المدرب حكيم شاكر شارة القيادة في المباراة النهائية أمام فريق الكهرباء وهي أول مرة خلال نهائيات المسابقات المحلية نظراً للخبرة الطويلة التي يتمتع بها خلال رحلته الاحترافية مع الفريق الى جانب انه من أبرز العناصر الاساسية في منتخب بلاده التي يعتمد عليها المدرب فجر إبراهيم فضلاً عن علاقة الود والمحبة التي تربطه بجماهير النادي التي تعد من أبرز الصفقات الناجحة بين نظرائه من اللاعبين الأجانب خلال المواسم الستة الأخيرة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top