اتفاق عراقي كويتي لاستثمار حقول النفط المشتركة

اتفاق عراقي كويتي لاستثمار حقول النفط المشتركة

 بغداد/ المدى

أكدت وزارة النفط، امس الأربعاء، التوصل إلى اتفاق مع الكويت، حول اختيار "الاستشاري العالمي"، لإعداد الدراسة الخاصة باستثمار الحقول النفطية الحدودية المشتركة.

نقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" عن الناطق باسم الوزارة العراقية، عاصم جهاد، القول إن البلدين اتفقا على اختيار شركة "بي تي إي لتد إكويبوايز" البريطانية، لتولي هذه المهمة، على أن يبرم العقد معها رسميا في الأيام المقبلة.

وقال "العقد ينص على قيام الشركة بإعداد الدراسات الفنية والمكمنية للحقول الحدودية المنتجة المشتركة، وهي حقل سفوان – العبدلي، وحقل الرميلة الجنوبي – حقل الرتقة".

وأوضح أن الدراسات ستساعد البلدين في تنظيم واستغلال واستثمار الحقول الحدودية المشتركة بينهما، وبما يضمن حق كل طرف في هذه الحقول.

وأشار الناطق إلى أن هذا الاتفاق، يعد خطوة أولى نحو إبرام اتفاقات جديدة تنظم الاستثمار والاستغلال الأمثل للحقول الحدودية المشتركة مع دول الجوار، وفق الصيغ والآليات والاتفاقات الدولية المعتمدة.

وقبل ما يقارب أسبوعين أعلن وزير النفط الكويتي خالد الفاضل، اعتزام الكويت توقيع اتفاق نفطي مع العراق بشأن الحقول المشتركة بين البلدين.

وقال الفاضل في تصريح صحفي، في (19 حزيران 2019)، إن "الكويت تعتزم توقيع اتفاق نفطي مع العراق بعد الانتهاء من دراسة وضع حقول النفط الشمالية المشتركة بين البلدين"، بحسب وكالة الإنباء الكويتية.

وأضاف، أن "وزارة النفط ستوقع اتفاقية مشتركة مع الجانب العراقي بعد إتمام شركة نفط الكويت دراسة الإنتاج النفطي في الحقول المشتركة بشمالي الكويت". وكان الوزير يتحدث في بغداد على هامش زيارة رسمية قام بها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، إلى العراق والتقى خلالها بكل من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب ومسؤولين آخرين كبار.

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي كان قد ذكر في وقت سابق بمؤتمره الصحفي الأسبوعي، يوم الثلاثاء، أن العلاقة بين العراق والكويت في أفضل حالاتها، وهناك تقدم كبير في هذه العلاقة.

في سياق آخر، نبه النائب عن محافظة نينوى أحمد الجبوري، أمس الأربعاء، وزارة النفط إلى أن العراق يخسر 500 ألف برميل نفط يوميا لصالح إيران والكويت.

وذكر الجبوري في تغريدة على موقعه بتويتر تابعته (المدى)، أن "على وزارة النفط أن لا تغفل سحب النفط من الجانب الكويتي والإيراني طيلة السنوات (14) الماضية عبر اتفاقية التشغيل المشترك لأن العراق يخسر يوميا من الحقول المشتركة (500) ألف برميل يوميا لصالح إيران والكويت". وختم تغريدته قائلا: "التفريط بثروات العراق خيانة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top