مكافحة الإرهاب ينفي انسحاب قواته من الأنبار

مكافحة الإرهاب ينفي انسحاب قواته من الأنبار

 بغداد/ المدى

نفى الناطق باسم جهاز مكافحة الإرهاب أن تكون قواتهم قد انسحبت من أي منطقة تابعة لمحافظة الأنبار. وخلال تصريح لـ(رووداو)،

نفى الناطق باسم جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، صباح النعمان، أن تكون قوات مكافحة الإرهاب قد انسحبت من أي مكان في محافظة الأنبار، وقال إن "قوات مكافحة الإرهاب ما زالت في مواقعها ومراكزها ولم تنسحب بأي شكل، والأخبار التي تحدثت عن تلك الأمور تجافي الحقيقة".

يأتي هذا التصريح في وقت أعلن فيه النائب عن تحالف الفتح، محمد البلداوي، أن "القوات الأمريكية سحبت على نحو غير متوقع عدداً من المواقع العسكرية من صحراء الأنبار، ما اضطر قوات مكافحة الإرهاب وفرقة الرد السريع للانسحاب من تلك المناطق". وأشار البلداوي إلى أن "انسحاب قوات مكافحة الإرهاب وفرقة الرد السريع هذا، خطة أمريكية جديدة لاستئناف نشاط داعش في صحراء الأنبار، وأن الموقع الذي انسحبت منه قوات مكافحة الإرهاب، يهدد محافظة نينوى والمحافظات الأخرى، والهدف من سحب تلك القوات هو إنشاء منطقة آمنة لمسلحي داعش الذين تعرضوا للهزيمة في محافظة صلاح الدين". لكن الناطق باسم جهاز مكافحة الإرهاب عاد ليقول إنه "لا توجد أي قوات أجنبية في تلك المناطق، باستثناء معسكرات محدودة للمستشارين، وقوات مكافحة الإرهاب تواصل أداء مهامها في المنطقة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top