الصبي الخشبي «پينوكّيو» لكارلو كولّودي على الشاشة للمرّة الثالثة

الصبي الخشبي «پينوكّيو» لكارلو كولّودي على الشاشة للمرّة الثالثة

روما - عرفان رشيد

أجاز المخرج الإيطالي ماتّيو غارّوني نشر عدد من الصور من فيلمه الجديد «پينتوكّيو» - الصبي الخشبي - المقتبس من رواية كارلو كولّودي،

والذي يُفترض أن يُعرض في الصالات الإيطالية بمناسبة أعياد الميلاد.

وهذه هي المرّة الثالثة التي تتجاور فيها السينما الإيطالية مع نصّ كولّودي، فقد كانت المرّة الأولى في عام 1972 عندما أنجز المخرج الإيطالي الكبير لويجي كومينتسشيني شريطه الذي حمل نفس عنوان الكتاب وأناط بطولته إلى النجم الراحل نينو مامفريدي. أمّا المرّة الثانية فقد كانت في عام 2002 بإنجاز المخرج الكوميدي روبيرتو بينينّي الذي أدى فيه دور الطفل الخشبي، دون أن يُحقّق النجاح الذي اعتادت عليه أفلامه السابقة، بالذات فيلم »الحياة حلوة» التي مُنح عنه الأوسكار في عام 1998. 

وقد أناط غارّوني بطولة هذه النسخة الجديدة إلى روبيرتو بينينّي بالذات، إذّ سيؤدي دور النجّار «جيبيتّو» الذي يبتدع من قطعة مهملة من الخشب تمثال طفلٍ، سرعان ما تدّب فيه الحياة، لرغبته الجامحة أن يكون كالأطفال الآخرين وأن يشاركهم في لُعبهم والذهاب إلى المدرسة مثلهم. إلاّ أنّه، ككلّ الأطفال يقع في أخطاء سيحاول تبريرها وإخفائها على والده «النجار»، الذي كان قد حذّره من أن الأكاذيب تُطيل أنف من يقترفها.

وكانت حكاية بينوكّيو قد ولدت في عام 1881 من قلم الصحافي الأيطالي كارلو كولّودي، [وهو الاسم المستعار للصحفي والكاتب كارلو لورينزيني]، ونُشرت للمرة الأولى على صفحات جريدة «الجورنالي» على شكل حلقات، ابتداءً من السابع من يوليو/ تموز في ذلك العام.

وكان المخرج العراقي الراحل قاسم محمّد قد كتب وأنجز في منتصف سبعينيات القرن الماضي عرضاً مسرحياً جميلاً، كعروضه الأخرى، مقتبساً من الرواية ذاتها بعنوان « الصبي الخشبي».

يُذكر أن دار «المدى» قد نشرت مؤخراً نص «پينوكّيو» لكارلو كولّودي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top