تغريدة

تغريدة

لم يزل السؤال الملح الذي لم تجب عنه لجنة المنتخبات منذ إنتهاء بطولة كأس آسيا 2019، المحكّ الأول لقدرات مدرب منتخبنا الوطني ستريشكو كاتانيتش،

 مَن يُقيّم نتائج عمله وأسلوب إدارته للمباريات ونوعية اللاعبين المدعوّين لتشكيلته في البطولة وما ينتظره من استحقاق مهم ضمن التصفيات المزدوجة لبطولتي كأس العالم وكأس آسيا المقبلتين؟ ضرورة تواجد لجنة استشارية من قادة كرتنا السابقين لتقييم المدرب ومرافقته في مهمّاته المقبلة طالما أن لجنة المنتخبات عجزت سابقاً وحالياً عن مواجهة كاتانيتش في أمور فنية تصب في مصلحة المنتخب ومعالجة السلبيات التي رافقت الأداء الجمعي والفردي، فخبرة الرجل لم تسعفه حتى الآن في معرفة خصائص اللاعب العراقي وطبيعة أسلوب الكرة العراقية، ولم يزل تائهاً في استدراك الأخطاء بدلالة العرضين الفنيين غير المقنعين أمام لبنان وفلسطين وهما من المنتخبات الساعية للتطوّر، فكيف سيكون حال الأسود بمواجهة كبار آسيا إذا ما تأهلوا الى الدور الثالث الحاسم ؟

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top