إنجازتاريخي للأحمر البحريني في كربلاء

إنجازتاريخي للأحمر البحريني في كربلاء

 بغداد / المدى

حقق منتخب البحرين لكرة القدم انجازاً تاريخياً بخطفه لقب بطولة غرب آسيا التاسعة لكرة القدم للرجال بعد فوزه الثمين على منتخبنا الوطني لكرة القدم

بهدف حمل توقيع مهاجمه عيسى موسى في الدقيقة الثامنة والثلاثين من المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب كربلاء الدولي بحضور عدد كبير من الشخصيات الحكومية العراقية يتقدمهم وزير الشباب والرياضة د.أحمد رياض والمستشارالرياضي لرئيس مجلس الوزراء أياد بنيان وأمين عام اتحاد غرب آسيا لكرة القدم خليل السالم وأكثر من 25 ألف متفرج من الجماهير غصّت بهم المدرجات قبل ثلاث ساعات لينهي المنافسات التي أقيمت خلال الفترة من الثلاثين من شهر تموز الماضي ولغاية الرابع عشر من شهر آب الجاري.

وحصل الأحمر البحريني على جائزة مالية قدرها 100 ألف دولار، ونال قائده حارس المرمى سيد محمد جعفر جائزة أفضل حارس ومبلغ مالي قدره 5 آلاف دولار، فيما كسب منتخبنا الوطني مبلغ 30 ألف دولار القيمة المالية للوصيف وخطف صانع الالعاب حسين علي مبلغ 10 آلاف دولار قيمة جائزتي أفضل لاعب في البطولة والهداف.

وحقق منتخب البحرين لكرة القدم ثلاثة انتصارات في المباريات الأربع التي لعبها خلال منافسات الدور الأول من البطولة والدور النهائي من بطولة غرب آسيا التاسعة لكرة القدم مقابل تعادل واحد ولم يتذوق طعم الخسارة حيث تمكن من الفوز على منتخب الأردن بنتيجة (1-0) في الجولة الاولى لحساب المجموعة الثانية التي ضيفها ملعب فرانسو حريري في مدينة أربيل في اقليم كردستان، ونجح في التغلب على منتخب الكويت بالنتيجة ذاتها في الجولة الثالثة والاخيرة وتعادل سلبا مع منتخب السعودية في الجولة الثانية ليحرز المركز الاول في ترتيب فرق المجموعة وينتقل الى المباراة النهائية لمواجهة منتخبنا الوطني على ملعب كربلاء الدولي ولينتزع انتصارا غاليا وسط فرحة كبيرة لدى أعضاء وفده بعد تسلمهم كأس البطولة من وزير الشباب والرياضة د.أحمد رياض حيث غمره الفرح باللقب الاول الذي حققه في هذه المشاركة تحت قيادة المدرب البرتغالي هيليو سوزا.

سجل لاعبو الأحمر البحريني ثلاثة أهداف خلال المباريات الأربع التي خاضوها بواقع هدفين للقائد اسماعيل عبد اللطيف الذي أركنه المدرب سوزا على دكة الاحتياط في المباراة النهائية وهدف واحد للمهاجم عيسى موسى، فيما حافظ حارس المرمى سيد محمد جعفر على نظافة شباكه التي بقيت عذراء وكان السبب الرئيس في تتويجه بجائزة أفضل حارس مرمى بين حراس مرمى المنتخبات الثمانية الاخرى المشاركة في البطولة حيث سيكون من ابرز الاوراق لمنتخب بلاده في تصفيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 التي ستنطلق يوم الخامس من شهر أيلول المقبل التي يراهن فيها الاتحاد البحريني لكرة القدم على خبرة سيد محمد جعفر في دعم زملائه اللاعبين الآخرين في ان يكون لمنتخبهم تواجدا في الدور الثالث الحاسم.

واعتبرت مباراة المنتخبين الشقيقين الفلسطيني والسوري لكرة القدم التي جرت على ملعب كربلاء الدولي في مدينة كربلاء المقدسة بالساعة السابعة والنصف مساء يوم الحادي عشر من شهر آب الجاري ضمن الجولة الخامسة والاخيرة لحساب المجموعة الاولى للدور الأول من أكثر المباريات اثارة وندية وتسجيل للأهداف خلال البطولة حيث انتهت لمصلحة الفدائي بنتيجة (4-3) وحصل منها على المركز الثاني في الترتيب برصيد 7 نقاط متخلفا بفارق 3 نقاط عن منتخبنا الوطني لكرة القدم صاحب المركز الاول، فيما كان المركز الخامس والاخير من نصيب نسور قاسيون برصيد نقطتين فقط وحصل منتخب اليمن على المركز الثالث برصيد 4 نقاط فقط متفوقا بفارق الاهداف عن منتخب لبنان الذي حل في المركز الرابع. 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top