قائممقام سنجار: إبعاد حزب العمال عن القضاء وإعادة النازحين

قائممقام سنجار: إبعاد حزب العمال عن القضاء وإعادة النازحين

بغداد/ المدى

كشف قائممقام قضاء سنجار محما خليل عن تقديمه طلبا إلى السفارة الأمريكية في العراق، لإخراج حزب العمال الكردستاني من القضاء، وإعادة النازحين إليه.

وقال إن "الإدارة المحلية الرسمية في سنجار طالبت الحكومة العراقية وإقليم كردستان وواشنطن بانشاء منطقة عازلة في سنجار لاحتواء حزب العمال الكردستاني"، مبينا أن "الطلب سيرسل إلى مكتب رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي وإلى حكومة إقليم كردستان".

بدوره، يقول الباحث في العلاقات الدولية حيدر غازي إن "حزب العمال الكردستاني يعتبر منظمة إرهابية، لذا فإن وجوده داخل العراق يمثل خطرا على العراق وعلى الدول المجاورة، وعلى هذا الأساس نجد أن الحكومة العراقية وبعض الحكومات التي تؤثر في الداخل العراقي، تسعى للقضاء على هذا الحزب، وخصوصا الحكومة التركية."

وتابع غازي، "قضاء سنجار وسهل نينوى وبعض المناطق الأخرى، تضم الكثير من التنوع العرقي والطائفي والاثني، وهذا التنوع يمثل تحديا لإدارة هذه المناطق، فهي لم تصمد أمام المد الداعشي، وتضم حركات داخلية تمثل خطرا على أمنها الداخلي، قد يؤدي معها إلى نشوب حرب أهلية، فهناك اختلاف كبير في توجهات تلك القوى داخل سنجار، كما أن إيران وتركيا والولايات المتحدة يتواجدون وبقوة على ساحة سنجار، فالولايات المتحدة تدعم بعض الطوائف والحركات في المنطقة، عبر منظمات تدعم الكنيسة الإنجيلية، فهناك مخطط لإحداث تغيير شامل في بعض العقائد، مما يعني أن هناك صراعا دوليا في منطقة سنجار، التي باتت تشكل بوابة لتقسيم العراق أو لضمها إلى إقليم كردستان، نظرا لموقعها الستراتيجي، والتي قد تكون معبرا لنقل النفط إلى إسرائيل."

وأضاف غازي: "لا يمكن تصور إقامة منطقة عازلة في قضاء سنجار وفق تصور الحكومة العراقية، فهو موضوع صعب، لكن تواجد قوات مشتركة لحماية المنطقة هو موضوع وارد جدا."

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top