الحشد ينقسم.. ماهي حكاية القصف المجهول

تحدث الأمين العام لكتائب سيد الشهداء أبو الاء الولائي عن نتائج التحقيق في حادث معسكر الصقر جنوبي بغداد، وأنواع الصواريخ التي دمرت.

وقال الولائي في حديث صحفي تابعته "المدى"، إن “كدس عتاد للواء 14 (كتائب سيد الشهداء) دمر في الانفجار الذي تعرض له المعسكر”، مبيناً أن “العتاد المدمر رسمي ومسجل وتم استلامه بمستندات رسمية”.

وأكد الولائي، أن “نتائج التحقيق في الحادثة تشير إلى تعرض المعسكر إلى ضربة جوية”، مشيراً إلى أن “الطائرات المسيرة استمرت بالتحليق فوق المعسكر لمدة شهر قبل أن يتعرض للقصف”، فيما أوضح أن “أكثر من 13 مخزناً لعتاد الحشد الشعبي تم تفجيرها منذ آب 2018 – آب 2019”.

 

وكشف الأمين العام لكتائب سيد الشهداء، أن “الصواريخ الموجود في المعسكر هي من نوع (كراد) لا يتجاوز مداها 20 كيلومتراً، وصواريخ (107) بمدى 8 كيلومترات”، عاداً أن الحديث عن وجود أسلحة وصواريخ إيرانية في المعسكرات المستهدفة “ذريعة إسرائيلية لضرب البنى التحتية، حيث يعتبرون الحشد ذراع إيران في العراق”.

تعليقات الزوار

  • عادل محمد

    اسرائيل تحاول ضرب العراق لاذلال العراقيين نفسيا قبل ان يكون ذلك عسكريا وجعل العراق ضمن خانة الاردن وغير الاردن من الدول التي خضعت للاملاءات الصهيونية ولكن هيهات ذلك...

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top