استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد مقتل شباب في حفل غنائي

استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد مقتل شباب في حفل غنائي

قدمت وزيرة الثقافة الجزائرية، مريم مرداسي، استقالتها السبت، على خلفية مقتل خمسة شباب في حفل فني لمغني الراب سولكينغ. 

وأعلنت الرئاسة الجزائرية أن الوزيرة مرداسي قدمت استقالتها لرئيس الحكومة نور الدين بدوي، ورئيس الدولة عبد القادر بن صالح، وقبل الأخير استقالتها.

وقالت مصادر مسؤولة لـ "العربي الجديد" إن الوزيرة أجبرت على تقديم استقالتها بعد استدعائها للتحقيق في الحادثة، من قبل وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد، وسط العاصمة الجزائرية.

وأفادت المصادر نفسها بأن مدير الأخبار السابق في التلفزيون الرسمي والمحافظ السابق لـ"مهرجان وهران للفيلم العربي"، إبراهيم صدّيقي، مرشح لخلافة مرداسي، رغم كونه كان من أركان مديرية حملة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات التي كانت مقررة في 18 إبريل/نيسان الماضي، وألغيت بسبب تظاهرات الحراك الشعبي. ولقي خمسة أشخاص مصرعهم، في تدافع بسبب الفوضى في ملعب لكرة القدم أحيا فيه مغني الراب الجزائري، سولكينغ، حفلاً فنياً.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top