سقوط طائرتين إسرائيليتين  يشعل  لبنان وحزب الله يرد: ما حصل خطير جدا

سقوط طائرتين إسرائيليتين يشعل لبنان وحزب الله يرد: ما حصل خطير جدا

 متابعة / المدى

استفاق اللبنانيون، الاحد، على تطور أمني هو الأخطر منذ عدوان تموز 2006، تمثل بسقوط طائرة إسرائيلية مسيّرة، وانفجار أخرى فجرا في حي معوض في الضاحية الجنوبية لبيروت،

فيما سارع "حزب الله" للتأكيد ان "ما حصل في الضاحية انفجار حقيقي والحزب لم يسقط اي طائرة". 

وأشار إلى "أن الطائرتين الإسرائيليتين كانتا تستهدفان مواقع لم يحددها التحقيق حتى الآن".

وأعلنت قيادة الجيش عن خرق طائرتي استطلاع تابعتين للعدو الإسرائيلي الأجواء اللبنانية فوق منطقة معوض - حي ماضي في الضاحية الجنوبية لبيروت، سقطت الأولى أرضاً وانفجرت الثانية في الأجواء متسببة بأضرار اقتصرت على الماديات. وعلى الفور حضرت قوة من الجيش وعملت على تطويق مكان سقوط الطائرتين واتخذت الاجراءات اللازمة، كما تولت الشرطة العسكرية التحقيق بالحادث بإشراف القضاء المختص".

واكد المسؤول الاعلامي في "حزب الله" محمد عفيف أن "الحزب لم يسقط اي طائرة" ، مشيرا الى ان "الطائرة الاولى سقطت من دون ان تحدث اضرارا، في حين ان الطائرة الثانية كانت مفخخة وانفجرت وتسببت بأضرار جسيمة في مبنى المركز الاعلامي التابع لـ "حزب الله" في الضاحية الجنوبية".

وصباح امس الاحد واصلت طائرات إسرائيلية حربية التحليق فوق العاصمة بيروت وعلى علو منخفض. وتم رصد طائرة استطلاع إسرائيلية تحلق بكثافة في أجواء الضاحية الجنوبية لبيروت، إضافة إلى تحليق طائرات حربية إسرائيلية في أجواء مدينة صيدا وصور ومناطق عدة في الجنوب اللبناني.

من جاب آخر قررت وزارة الخارجية اللبنانية التقدم بشكوى فورية إلى مجلس الأمن الدولي لإدانة هذا الخرق الخطير للسيادة اللبنانية.

وفي تطور جديد وصف الأمين العام لحزب الله اللبناني، السيد حسن نصر الله، العمليات الأخيرة التي نفذها الجيش الإسرائيلي، ليلة الأحد، بالخطيرة جدا.

وقال نصر الله، في كلمة القاها امس الأحد: "المستجد الإسرائيلي خطير جدا جدا". وفي سياق آخر، أكد نصر الله أن الانتصارات هي انتصارات كل قوى المقاومة اللبنانية والفلسطينية والجيشين اللبناني والسوري.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top