إنجاز  جديد  لليوث الرافدين في رام الله الفلسطينية

إنجاز جديد لليوث الرافدين في رام الله الفلسطينية

 حسين خضير يتوج بلقب أفضل لاعب في غرب آسيا

بغداد / حيدر مدلول

حقق منتخب الشباب لكرة القدم انجازاً جديداً بتتويجه بلقب النسخة الأولى من بطولة غرب آسيا لكرة القدم تحت 18 عاماً عاما

إثر فوزه الثمين على شقيقه المنتخب الإماراتي لكرة القدم بفارق ركلات الترجيح (4-2)في المباراة النهائية التي انتهى وقتها الأصلي بالتعادل السلبي التي أقيمت على ملعب الشهيد فيصل الحسيني الدولي في مدينة رام الله الفلسطينية بحضور عدد كبير من الشخصيات الحكومية الفلسطينية يتقدمها رئيس مجلس الوزراء محمد اشتيه ورئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وعضو مجلس المكتب التنفيذي لاتحاد كرة القدم مالح مهدي وسفير دولة الامارات في فلسطين أحمد محمد الطنيجي وأمين عام اتحاد غرب آسيا لكرة القدم الأردني خليل السالم وعدد قليل من الجالية العراقية المتواجدة هناك لتنتهي المنافسات التي جرت خلال الفترة من الثاني والعشرين ولغاية الثلاثين من شهر آب الماضي وحصل منتخبنا الشبابي على كأس البطولة والميداليات الذهبية ونال المهاجم حسين خضير على جائزة أفضل لاعب وحارس مرمى المنتخب الاماراتي راكان المنهالي على جائزة أفضل حارس مرمى والأردني محمد القيسي على جائزة الهداف فيما حصل المنتخب الأردني الشقيق على جائزة اللعب النظيف و المركز الثالث بعد هزيمته المنتخب الفلسطيني بثلاثية نظيفة وأحرزالمنتخب البحريني المركز الخامس بعد فوزه الغالي على المنتخب القطري بنتيجة (3-2).

وحقق ليوث الرافدين لكرة القدم ثلاث انتصارات في بطولة غرب آسيا لكرة القدم من أربع مباريات لعبها على ملعب الشهيد فيصل الحسيني الدولي في مدينة رام الله الفلسطينية حيث تمكن من الفوز على المنتخب البحريني بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد في الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول لحساب المجموعة الثانية وكذلك الانتصار في دور نصف النهائي على شقيقه الاردني بفارق ركلات الترجيح (2-2)بعد تعادلهما بالوقت الاصلي بنتيجة (1-1)وتمكن من التغلب على شقيقه الاماراتي بفارق ركلات الترجيح (4-2) في المباراة النهائية التي انتهى الوقت الاصلي بالتعادل بنتيجة (صفر-صفر )ليشعل فرحة غامرة لدى وفد العراقي الذي عاش سعادة كبيرة وخاصة المدرب قحطان جثير الذي يعتبر ثالث لقب يناله منذ أشرافه على تدريب المنتخبات الوطنية العراقية مقابل خسارة واحدة في افتتاح مشواره في البطولة من المنتخب الاماراتي بنتيجة (2-4).

سجل لاعبو منتخب الشباب لكرة القدم خمسة أهداف خلال المباريات التي لعبوها في الدور الأول من البطولة والدور نصف النهائي والدور النهائي بواقع هدفين لكلا من اللاعبين حسين خضير وعبد الرزاق قاسم الذي تعرض الى الطرد من قبل الحكم الفلسطيني براع ابو عيشة في الدقيقة الثالثة والسبعين من المباراة النهائية للبطولة أمام المنتخب الاماراتي وهدف واحد للاعب زين العابدين يحيى حيث سيكونون من أهم الاوراق الرابحة في تصفيات كاس آسيا تحت 19 عاماً المؤهلة الى نهائيات القارية 2020 التي ستجري على ملعب كربلاء الدولي في محافظة كربلاء المقدسة خلال الفترة من الثاني ولغاية العاشر من شهر تشرين الثاني المقبل لحساب المجموعة الأولى التي تضم الى جانبه منتخبات الكويت وباكستان وعمان وفلسطين .

وعانى تلاميذ قحطان جثير من سوء إعدادهم في إطار تحضيراتهم قبل الدخول الى منافسات بطولة غرب آسيا لكرة القدم تحت 18 عاماً حيث لم يدخلوا سوى معسكر تدريبي خارجي واحد احتضنته العاصمة القطرية الدوحة خلال المدة من التاسع ولغاية الثامن عشر من شهر آب الماضي خاض خلاله مباراتين أمام شقيقه المنتخب القطري تعادل في الأولى سلبياً وفاز في الثانية بنتيجة (4-2)الى جانب حرمانهم من عدم مشاركة خمسة لاعبين من زملائهم (محمد فوزي وأمير غانم ومنتظر عبد الحسن وابو الفضل صباح ونهاد محمد )في البطولة نتيجة لعدم حصولهم على تصاريح الدخول الخاصة بهم الى الأراضي الفلسطينية لاسباب يتحملها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم مما دعاهم الى العودة الى العاصمة بغداد بعد مكوثهم لأربعة أيام متتالية بالعاصمة الاردنية عمان فضلاً على استبعاد المدرب قحطان جثير من رئاسة الملاك التدريبي لكرة القدم من على دكة الاحتياط بعد طرده في المباراة الأولى أمام المنتخب الاماراتي لكرة القدم حيث تواجد على مدرجات ملعب الشهيد فيصل الحسيني الدولي وسلم إشارة القيادة الى مساعديه خالد محمد صبار ومؤيد جودي وحسين جبار مدرب حراس المرمى وأحمد جمعة مدرب اللياقة البدنية .

بلغت عدد الأهداف المسجلة في بطولة غرب آسيا لكرة القدم 31 هدفاً خلال المنافسات بواقع 12 هدفاً لحساب المجموعة الاولى التي ضمت منتخبات الأردن وفلسطين والأردن حيث أسفرت نتائج المباريات الثلاثة التي جرت ضمن الدور الأول عن فوز الأردن على فلسطين (2-0)في المباراة الاولى وكذلك فوز الأردن على قطر (5-1) وتعادل فلسطين وقطر (2-2)وليضمنا الأردن وفلسطين بطاقتي التاهل الى دور نصف النهائي وبواقع 9 أهداف لحساب المجموعة الثانية التي تكونت من العراق والإمارات والبحرين حيث أسفرت المباريات الثلاثة عن تعادل الامارات والبحرين سلباً وانتصار الإمارات على العراق (4-2) وخسارة البحرين أمام العراق (1-2) ليخطفا الإمارات والعراق الى الدور ذاتها من البطولة حيث بلغ عدد الاهداف فيه هدفين فقط في مباراة العراق والأردن التي انتهت بركلات الترجيح لصالح الاول بفارق ركلات الترجيح (4-2)بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل (0-0)فيما تمكن منتخب الإمارات من التغلب على منتخب فلسطين بفارق ركلات الترجيح (4-1)بعد التعادل سلباً في الوقت الاصلي بينهما ولتكون المواجهة في المباراة النهائية بين الامارات والعراق التي حسمت نتيجتها لصالح الاخير بفارق ركلات الترجيح بنتيجة (4-2)إثر التعادل السلبي بينهما بالوقت الأصلي وتمكن المنتخب الأردني من الفوز بنتيجة (3-0) على شقيقه المنتخب الفلسطيني في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع فيما نجح المنتخب البحريني من نيل انتصار ثمين على شقيقه المنتخب القطري بنتيجة (3-2) في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس .

الجدير بالذكر أن وفد منتخب الشباب لكرة القدم تألف من عضو المكتب التنفيذي لاتحاد كرة القدم مالح مهدي الذي تولى الرئاسة وضم الى جانبه عبد الجليل صالح مديراً إدارياً الملاك التدريبي المكون من قحطان جثير مدرباً وخالد محمد صبار ومؤيد جودي مدربين مساعدين وأحمد جمعة مدربا للياقة البدنية وحسين جبار مدرباً لحراس المرمى وأرشد الساعدي منسقاً إعلاميا وخضير عباس معالجاً وحميد محسن إدارياً و18 لاعباً وهم كلا من عبد الرزاق قاسم ومنتظر عبد الأمير ومنتظر محمد وحسين جاسم وزيد تحسين وليث نجم واحمد مكنزي ورضا فاضل وحسين زياد وكرار سعد وكرار محمد وحسين عبد الله وزين العابدين يحيى قحطان وعبد الله محمد ومحمد حسن وحسين خضير وأحمد شاكر ورضا عبد العزيز .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top