الحكيم: سماؤنا ليست مسرحاً للاعتداءات الخارجية وأرضنا ليست مخازن أسلحة غير عراقية

الحكيم: سماؤنا ليست مسرحاً للاعتداءات الخارجية وأرضنا ليست مخازن أسلحة غير عراقية

 بغداد/ المدى

شدد رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، الجمعة، على أن سماء العراق ليست مسرحاً لأي اعتداء خارجي وأرضه ليست مخزناً لأي سلاح غير عراقي،

فيما أشار إلى وجود تقصير متعمد في حصر السلاح بيد الدولة.

وقال الحكيم في كلمة له أمام جمع من المواطنين في ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد: "اقولها بوضوح وصراحة ان ارض العراق ليست مخزنا لاي سلاح غير عراقي، وسماؤه ليست مسرحا لأي اعتداء خارجي"، لافتا الى أن "العراق أذكى من مآرب المعتدي، أكان إسرائيل او من لف لفها ولن يندفع على حساب مصالحه ولن يخوض حروباً بالوكالة". وأضاف الحكيم، أن "أخطر ما يمكن ان يواجهه الحشد خروجه عن إطار القانون، كما أن استهدافه هو استهداف لسيادة العراق ولن نسمح بالنيل منه"، لافتا الى أن "استهداف الحشد يتطلب موقفاً شجاعاً وحازماً من الدولة، واستهداف مقراته كان خارجياً وفق تحقيقات ومعلومات مؤكدة". 

وتابع الحكيم، "في الوقت الذي نسجل اعتراضنا على الخطوات الرسمية فاننا نقف معا من اجل الدولة فنحن معارضة للحكومة وليس معارضة للدولة"، متحدثا الى الكتل السياسية بالقول "لا تسمحوا لاصحاب الفتن ان ينالوا من وحدتنا ولا تسمحوا لأصحاب الأبواق الطائفية بالمرور بدون محاسبة".

كما أعلن رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم عن قرب تشكيل أول "حكومة ظل"، فيما اشار الى أن تياره يتعرض لشتى انواع الضغوط والاساليب "الرخيصة في الكذب والتدليس". وقال الحكيم "لن نرضخ لمساومة او تهديد مهما كلفنا الثمن، فرغم قساوة الهجمة لم ينل من عزيمة الحكمة لاصلاح العملية السياسية برمتها". 

وأضاف الحكيم، أن "الحكمة يتعرض الى شتى انواع الضغوط والاساليب الرخيصة في الكذب والتدليس، وسنعلن تقارير جديدة عن المنهاج الحكومي، كما لنا وقفة حاسمة وحازمة معه"، مؤكدا بالقول "شرعنا بتشكيل جبهة المعارضة الوطنية وسنعلن اول حكومة ظل".

ودعا الحكيم، كل من يمثل الحكمة في كل المحافظات الى "بيان ما قدموه من الخدمة للمواطنين وكشف الفساد وكشف كل من تسبب بعرقلة الاصلاح"، مهددا اياهم بالقول "والا سنعتبركم شركاء بالفساد".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top