قصف مؤقت  بين حزب الله وإسرائيل يشعل الحدود اللبنانية

قصف مؤقت بين حزب الله وإسرائيل يشعل الحدود اللبنانية

 بغداد/ المدى

قال الجيش الإسرائيلي إن القتال على الحدود اللبنانية انتهى بعد أن أطلق حزب الله صواريخ مضادة للدبابات وردت إسرائيل بضربات جوية ونيران المدفعية.

وكان حزب الله اللبناني قد قال إنه أطلق صواريخ مضادة للدبابات على شمال إسرائيل، يوم الأحد، ردا على ما قال إنه استهداف إسرائيلي للضاحية الجنوبية في بيروت بطائرتين دون طيار، الأسبوع الماضي.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه رد على صواريخ حزب الله بقصف مدفعي لمناطق في جنوب لبنان.

وأكدت مصادر عسكرية إسرائيلية لـ(bbc) أن الحزب أطلق صواريخ باتجاه قاعدة للجيش الإسرائيلي ومركبات عسكرية، دون وقوع ضحايا.

لكن مصادر في حزب الله زعمت سقوط عدد من الضحايا الإسرائيليين.

وقال الجيش اللبناني في وقت سابق يوم الأحد، إن طائرة إسرائيلية دون طيار دخلت المجال الجوي اللبناني وأسقطت مواد حارقة على طول الحدود.

وأقر الجيش الإسرائيلي بأنه بدأ بإطلاق النار. وتصاعد التوتر على الحدود في الأيام الأخيرة، وهدد حزب الله بشن هجوم على إسرائيل.

ووفقا للجيش الإسرائيلي فقد أطلق حزب الله صاروخين أو ثلاثة صواريخ مضادة للدبابات من لبنان، وأصاب موقعا عسكريا وسيارة إسعاف تابعة للجيش في شمال إسرائيل.

وقال الجيش الاسرائيلي في تغريدة "أطلقنا النار على قوة لحزب الله مسؤولة عن الهجوم. ولم يصب أي إسرائيلي في الهجوم."

تقول تقارير إذاعية من شمال إسرائيل إن السكان في بعض المجتمعات الحدودية لجأوا إلى المخابئ بعد تعرضهم لهجمات صاروخية متواصلة.

في غضون ذلك، نقلت وسائل الإعلام المحلية عن حزب الله قوله إن الهجوم دمر دبابة إسرائيلية، ما أسفر عن مقتل وإصابة من كانوا على متنها.

في عام 2006، خاضت إسرائيل وحزب الله مواجهة عسكرية دامية لمدة شهر أسفرت عن مقتل أكثر من 1000 مدني، معظمهم لبنانيون.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top