قطار الحب  في الصين للعثور على شريك الحياة

قطار الحب في الصين للعثور على شريك الحياة

في خطوة تهدف إلى تخفيف عدد العزاب الكبير في الصين، انطلقت قبل أيام النسخة الثالثة من مبادرة فريدة من نوعها في هذا البلد الآسيوي العملاق.

 وبدأت المبادرة في جني ثمارها الأولى بظل توقعات بازدياد نجاحها في المستقبل القريب. لاشك أن العثور على شريك الحياة مهمة ليست دائماً مفروشة بالورود، فإيجاد الشخص المُناسب يتطلب غالباً الكثير من الجلد والإصرار، لاسيما وأن ظروف العصر الحالي أثرت بشكل كبيرعلى طبيعة العلاقات الإنسانية في أرجاء متفرقة حول العالم. وتزداد مهمة إيجاد الشريك المناسب صعوبة في الصين، التي تضم أكثر من 200 مليون عازب. بيد أن هذا البلد الآسيوي المُترامي الأطراف، يشهد منذ حوالي ثلاث سنوات مبادرة فريدة من نوعها تهدف إلى تشجيع الأشخاص للعثور على الطرف الآخر. فقد ذكر موقع صحيفة "ديلي ميل" أن أكثر من ألف شاب وشابة انطلقوا نهاية الأسبوع الماضي في رحلة على متن القطار، من أجل العثور على شخص من بين المسافرين قد يكون ربما شريك الحياة المستقبلي، وذلك في إطار مبادرة تنظم سنوياً لهذا الغرض. وأوضح الموقع البريطاني أن "قطار الحب" يتكون من 10 عربات، بالإضافة إلى عدة أشخاص يشتغلون في القطار، وأضاف أن مبادرة العثور على شريك الحياة تأتي بالتعاون بين هيئة السكك الحديدية في مدينة تشنغدو الصينية ورابطة الشباب الشيوعي. أما عن طريقة تسهيل التعارف بين الجنسين، فقد وضع المسؤولون على هذه المبادرة عدة طرق على غرار العديد من الألعاب وخيارات تناول الطعام. كما أن ركاب "قطار الحب" يتحتم عليهم أيضاً في طريقهم التوقف في قرية مُعينة والاستمتاع بحفلة موسيقية تقام هناك بهدف تشجيع التواصل بين ركاب القطار، حسب نفس المصدر.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top