جـــاســتن بيبــر يتحدّث عن الاكتئاب وسرعة الغضب

جـــاســتن بيبــر يتحدّث عن الاكتئاب وسرعة الغضب

في نصٍّ طويلٍ نشره على صفحته الشخصيّة على "إنستغرام"، يوم أمس الإثنين، كشف نجم "البوب"، جاستن بيبر (25 عاماً)، عن ماضيه الصعب،

 ومعاناته الشخصيّة مع المخدرات والاكتئاب وسرعة الغضب. وكتب بيبر في المنشور: "الكل حاول أن يساعدني وقتها. لكنّي لم أتعلّم أبدًا تحمّل المسؤوليّة". وبدأت مسيرة بيبر الفنيّة وهو في سن الـ 13 عامًا، عندما نشر أغنية Sorry، التي حقّقت له نجاحًا وشهرة عالميّة سريعة. وأشار بيبر إلى الخطورة التي شكلتها الشهرة على حياته، وهو لا يزال مراهقاً: "لقد انقلب عالمي تماماً رأساً على عقب. طالبٌ مراهقٌ في الـ 13 من عمره، ينحدرُ من بلدةٍ صغيرة. يُمجَّد ويُمدَح من قبل الناس، وفجأة يخبره الملايين كم هو عظيم وموهوب". أدّى هذا الأمر إلى تشكّل قناعة لدى بيبر، بأنّه قادر على تحمّل كل شيء، بوجود الملايين من المعجبين على صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي. وأضاف بيبر أنه بدأ تناول المخدّرات الثقيلة وهو في عمر الـ 19 عامًا، قائلاً: "أسأتُ التعامل في كلّ علاقاتي، وصرتُ عدوانياً وسريع الغضب ولا احترم المرأة. لقد ابتعدت عن كلّ من يحبونني". وأكّد بيبر أنّه احتاج لسنواتٍ حتّى يغيّر سلوكه. كما أنّ زوجته، عارضة الأزياء المشهورة، هايلي بالدوين (22 عامًا) ساعدته على تجاوز هذه المحنة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top